التكنولوجيا

إنتل تكشف عن رقاقات Nervana المخصصة لتقنيات الذكاء الاصطناعي السحابية

رقاقة إنتل NNP-I1000

كشفت شركة إنتل عن وحدتي Nervana من رقاقات المعالجة المركزية المخصصة لعمليات وتقنيات الذكاء الاصطناعي المرتبطة بالدعم السحابي، حيث أطلفت عليهما NNP-T1000 وNNP-I1000 اختصاراً لـ Nervana Neural Network Processors أي معالجات الشبكة العصبية Nervana.

حيث تعتبر هذه المعالجات أولى الرقاقات التي تصممها إنتل مستهدفة ً فيها بشكل خاص مجال الذكاء الاصطناعي السحابي، داخلة بذلك مرحلة جديدة من توسيع نطاق دعم معالجاتها لوظائف أخرى مغايرة لتلك التي اعتادت الشركة على صنعها.

فيما يكمن الهدف الرئيسي لرقاقة NNT-T في تدريب تقنيات الذكاء الاصطناعي على إجراء تصميم متوازن ما بين الحواسيب الصغيرة وتلك العملاقة فائقة السرعة والأدء، فيما تأتي دور رقاقة NNT-I في التحكم والتعامل مع عمليات الاستنتاج والاستدلال المحوسبة المكثفة.

رقاقة إنتل NNP-T1000

وفي نفس السياق قامت إنتل بالكشف أيضاً عن الجيل القادم من وحدات Movidius Vision Processing والتي ترفع من قدرات الأداء في العمليات الاستدلالية عبر معماريتها المحدثة إلى 10 مرات أكثر، فيما تبلغ كفاءتها العملياتية 6 مرات أكثر من وحدات المنافسين حسب ما أشيع عنها سابقاً.

ومن المتوقع أن تقوم الشركة بإطلاق راقاقات Movidius خلال العام القادم دون وجود موعد محدد للحظة، مما يعتبر خبراً جيداً لأولئك المهتمين باستخدام وحدات إنتل في إنجاز اعمالهم المرتبطة بالسحابة.

فيما أشارت إنتل إلى أن الاستنزاف الكبير في استخدامات تقنيات الذكاء الاصطناعي قد يتطلب مضاعفة الأداء كل ثلاثة أشهر، على غرار العمل بوحدات المعالجة المركزية التقليدية، لكن بالرغم من ذلك فإن استخدام واعتماد شركات كبيرة مثل فيس بوك مثلاً على رقاقات الذكاء الاصطناعي من إنتل سيؤدي إلى فوائد جمة كتحميل سريع للموقع وميزات ذكية أكثر تقدماً من الموجودة حالياً.

المصدر

Engadget

التدوينة إنتل تكشف عن رقاقات Nervana المخصصة لتقنيات الذكاء الاصطناعي السحابية ظهرت أولاً على عالم التقنية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق