أخبار الهاردويرهاردوير

اطلاق معالجات انتل Lakefield للحواسيب ذات التصميمات المبتكرة

أعلنت شركة إنتل اليوم إطلاق معالجاتها Intel Core المزودة بتقنية إنتل الهجينة تحت الاسم الرمزي “ليكفيلد”. وبفضل تقنية Foveros 3D من إنتل والبنية الهجينة لوحدات المعالجة المركزية لتوسيع نطاق الأداء والطاقة، تعتبر معالجات “ليكفيلد” الحلّ الأصغر من نوعه لتوفير أداء معالجات Intel Core والتوافق مع نظام ويندوز في تجارب إنشاء المحتوى والإنتاجية ضمن عوامل شكل مبتكرة ووزن خفيف للغاية.

وبهذه المناسبة، قال كريس ووكر، نائب الرئيس والمدير العام لمجموعة أجهزة الحاسب المحمولة من إنتل: “تعتبر معالجات Intel Core المزودة بتقنية إنتل الهجينة عنصراً رئيسياً في رؤية الشركة للنهوض بقطاع الحواسيب الشخصية عبر الاعتماد على منهجية قوامها الخبرة في تصميم الشرائح الإلكترونية مع مزيج فريد من البنى وبروتوكولات الإنترنت. وفضلاً عن الهندسة المشتركة المعمقة التي تعتمدها إنتل مع شركائها، تفتح هذه المعالجات آفاقاً واسعة أمام إمكانات فئات المستقبل من الأجهزة المبتكرة”.

مميزات المعالجات بالنسبة لعوامل الشكل المبتكرة في الحواسيب الشخصية: توفر معالجات Intel Core المزوّدة بتقنية إنتل الهجينة بتوافق كامل مع ويندوز 10، وفي حيّز أصغر للحزمة بنسبة تصل حتى 56%، مع حجم أصغر للوحة بنسبة تصل حتى 47% وعمر أطول للبطارية، ما يمنح مصنّعي المعدّات الأصلية مرونة أكبر في تصميم عامل الشكل ضمن الأجهزة المزودة بشاشات مفردة أو مزدوجة وقابلة للطيّ دون التأثير على تجربة الحاسوب الشخصي التي يتوقعها المستخدم. ومن ميّزاتها الأخرى:

  • أول شحنة معالجات Intel Core مع ذواكر مرفقة بتقنية حزمة على حزمة (PoP)، ما يقلص حجم اللوحة.
  • أول معالجات Intel Core توفر حتى 2.5 ميجاواط من طاقة المعالجات الاحتياطية من نوع منظومة على شريحة (SoC)، بانخفاض يصل حتى 91% قياساً بالمعالجات من السلسلة Y، لزيادة عمر البطارية.
  • أول معالجات إنتل التي تمتاز بأنابيب داخلية مزدوجة، ما يجعلها الحل الأمثل للحواسيب المكتبية ذات الشاشة المزدوجة والقابلة للطي.

موعد إطلاق المعالجات المبتكرة: تم الإعلان عن تصميمين مدعومين بمعالجات Intel Core مع تقنية إنتل الهجينة، ومعززين بهندسة مشتركة مع إنتل وهما Lenovo ThinkPad X1 Fold، أول حاسوب مكتبيّ مزود بشاشة OLED قابلة للطيّ، والتي تم الكشف عنها في معرض إلكترونيات المستهلك 2020، ويُتوقع أن تبدأ عمليات الشحن في هذا العام؛ وجهاز Samsung Galaxy Book S الذي تدعمه إنتل، ويتوقع طرحه في أسواق محددة بداية من شهر يونيو.

لمحة عن الخواص والمزايا الرئيسية: تعتمد معالجات Intel Core i5 و i3 المعززة بتقنية إنتل الهجينة على النواة ذات بنية Sunny Cove بتقنية 10 نانومتر لتحمّل أعباء عمل وتطبيقات أكثر كثافة، بينما تحقق نوى تريمونت الأربعة عالية الكفاءة توازناً بين استهلاك الطاقة وتحسين الأداء لإنجاز المهام الخلفية. وتمتاز المعالجات بتوافقها التام مع تطبيقات ويندوز بالإصدارين 32 و64 بت، مما يساعد في تحقيق آفاق جديدة لتصاميم أكثر خفة وأقل سماكة.

  • تحقيق حيّز أصغر للحزمة بفضل Foveros 3D: بفضل تقنية التجميع Foveros 3D ، تمتاز المعالجات بانخفاض كبير في حجم الحزمة، الذي لا يتجاوز حالياً 12×12×1 ملم، بحجم يقارب قطعة نقد 10 سنتات، عبر وضع دارتين منطقيتين من مادة شبه موصلة وطبقتين من الذواكر الحركية ذات الولوج العشوائي في ثلاثة أبعاد، ما يلغي الحاجة لذاكرة خارجية.
  • جدولة موجّهة بالأجهزة لنظام التشغيل: ساهم تمكين الاتصال الفعلي بين وحدة المعالجة المركزية وجدولة نظام التشغيل لتشغيل التطبيقات المناسبة على النوى الملائمة، في مساعدة البنية الهجينة لوحدة المعالجة المركزية على توفير أداء أفضل بنسبة تصل حتى 24% لطاقة المنظومة على شريحة وأداء أكثر سرعة حتى 12% مع التطبيقات التي تتطلب معالجة مكثفة بخطوط معالجة مفردة.
  • مستوى إنتاجية أعلى مرّتين لتقنية Intel UHD مع أحمال العمل المعززة بالذكاء الاصطناعي: يمكن الاستفادة من الحوسبة المرنة لمحرّك وحدة معالجة الرسوميات في استخدام تطبيقات الاستدلال المستدامة وعالية الإنتاجية، بما في ذلك تصاميم وتحليلات الفيديو المعززة بالذكاء الاصطناعي، ورفع مستوى دقة الصور.
  • أداء أفضل للمعالجة الرسومية بنسبة تصل حتى 1.7 مرة: يوفر الجيل الحادي عشر من وحدات المعالجة الرسومية إمكانية سلسة لتشكيل المحتوى والوسائط أثناء التنقل، وهو ما يعتبر أكبر قفزة في مجال معالجة الرسوميات ضمن نظم المعالجة من إنتل من فئة 7 واط. يمكن تحويل صيغة مقاطع الفيديو بسرعة أكبر حتى 54%، وبدعم يصل حتى أربع شاشات خارجية بدقة 4K، والاستمتاع بتجربة مرئية غنية أثناء إنشاء المحتوى أو مشاهدة المحتوى الترفيهي.
  • سرعة اتصال بالجيجابايت: بفضل الدعم الذي تقدمه Intel Wi-Fi 6 (Gig+) وحلول Intel LTE، يمكن للمستخدم اختبار سلاسة متميزة في المؤتمرات عبر الفيديو والبث المباشر عبر الإنترنت.

التفاصيل الدقيقة:

تقوم نتائج الأداء على الاختبارات التي أجريت اعتباراً من التواريخ الموضحة في الإعداد، وقد لا تتضمن جميع التحديثات المتاحة بشكل عام. يرجى الاطلاع على بيان الإعداد لمزيد من التفاصيل. لا يمكن اعتبار أي منتج أو مكوّن آمناً بشكل كامل.

قد تكون البرامج وأحمال العمل المستخدمة في اختبارات الأداء قد خضعت لتحسين أدائها على معالجات إنتل المصغرة وحدها. تقاس اختبارات الأداء، مثل SYSmark وMobileMark، باستخدام نظم كمبيوتر ومكونات وبرامج وعمليات ووظائف محددة. أي تغيير في أي من هذه العوامل قد يؤدي إلى اختلاف النتائج. ينبغي الرجوع والاطلاع على مزيد من المعلومات واختبارات الأداء للمساعدة في إجراء تقييم كامل للمشتريات المتوقعة، بما في ذلك أداء هذا المنتج عند استخدامه مع منتجات أخرى.

التدوينة اطلاق معالجات انتل Lakefield للحواسيب ذات التصميمات المبتكرة ظهرت أولاً على عرب اوفركلوكرز.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق