التكنولوجيا

تجربة: سماعات الترجمة الفورية اللاسلكية Timekettle M2

تستعد شركة Timekettle، وهي شركة ناشئة تعمل على تصميم حلول إلكترونية ذكية للترجمة الفورية، لإطلاق منتجها الجديد الذي يحمل اسم M2 بحلول شهر أكتوبر المقبل. أتاحت الشركة لنا تجربة سماعات Timekettle M2 الترجمة الفورية اللاسلكية قبل إطلاقها رسمياً في الأسواق، وتجدون التجربة في السطور التالية.

تعد سماعات Timekettle M2 لاسلكية بالكامل، نفس المفهوم الذي تقدمه سماعات آبل AirPods على سبيل المثال، وتستخدم حقيبة طاقة محمولة لشحن قطعتي السماعات لاسلكياً كذلك. ولكن المختلف أيضاً في هذة السماعات الجديدة، هو أن وحدة الشحن المحمولة يمكن فصلها جزئياً إلى قطعتين مستقلتين تماماً تقوم كل منهما بشحن السماعة المقابلة لها بشكل مستقل. ربما يبدو للوهلة الأولى أنه لا يوجد فائدة فعلية لهذا الأمر، ولكن الفكرة التي خطرت ببالي هو أنك في حال كنت تستخدم السماعات فقط لإجراء المكالمات وتريد الحفاظ على طاقتها لأكثر وقت ممكن عند السفر مثلاً فإنه يمكنك استخدام كل قطعة وشحنها بشكل مستقل تماماً.

تجربة: سماعات الترجمة الفورية اللاسلكية Timekettle M2

في مقدمة مميزات سماعات Timekettle M2 وما يجعلها مختلفة تماماً عن العشرات من المنتجات في فئة السماعات اللاسلكية المتاحة اليوم، هو أنها تعمل بالأساس كمترجم فوري مستقل لا يحتاج إلى اتصال بالإنترنت وبطريقة مبتكرة للغاية نالت إعجابي بشدة. للاستفادة من تلك الخاصية تحتاج إلى توصيل السماعات بهاتف أندرويد أو آيفون وتحميل التطبيق المطلوب. بعد تعريف التطبيق على السماعات يمكنك استخدام السماعات كمترجم فوري بطرق متعددة:

** ملحوظة: اللغة العربية مدعومة بـ 15 لهجة مختلفة تغطي كافة دول المنطقة

تجربة: سماعات الترجمة الفورية اللاسلكية Timekettle M2

  • الحوار المباشر مع شخص آخر بلغة مختلفة: هذا هو الشكل المبتكر والأكثر تطوراً، وتعمل تلك الطريقة بأن يستخدم شخصين من جنسيات ولغات مختلفة السماعات في وقت واحد بأن يضع كل منهما سماعة واحدة في أذنه، يتم ضبط التطبيق واختيار اللغتين، ومن ثم تقوم السماعات تلقائياً بترجمة كل ما يقوله طرفي الحوار بين اللغتين المختلفتين ويسمع الطرف الآخر ما تقوله مترجماً في أذنه مباشرة وفورياً من خلال السماعة.
  • ترجمة جمل محددة للحصول على خدمات عند السفر: خُصصت تلك الطريقة للمسافرين حين ترغب في ترجمة جملة محددة لسائق التاكسي أو للبائع في أحد المحلات، وتعمل بأن يرتدي المستخدم قطعتي السماعات في أذنيه بطريقة عادية وعند التعامل مع أحد مقدمي الخدمات، فإنه يقول الجملة التي يرغب بترجمتها ويقوم التطبيق بترجمة الجملة و من ثم يُذيعها بصوت عالي من خلال سماعات الهاتف الرئيسية وليس سماعات الأذن.
  • ترجمة الدروس والمحاضرات: تم اعداد هذا الوضع للطلبة بحيث يضع الطالب الهاتف أمامه ويقوم التطبيق بسماع المحاضرة من خلال ميكروفون الهاتف الرئيسي ويسمع المستخدم المحاضرة مع الترجمة الفورية من سماعات M2 في أذنيه.

بعيداً عن الترجمة هذة انطباعاتي الاخرى عن المسافات سماعات لاسلكية عادية:

  • أعجبني كثيراً جودة الميكروفون، صوت الميكروفون مرتفع وواضح لمن تحدثه ونقاء الصوت ممتاز و هو أمر عانيت معه كثيراً مع سماعات مماثلة.
  • لهواة الموسيقى؛ الصوت جيد ومناسب للاستماع الترفيهي، ولكن محترفي الموسيقى لن يجدوا ما يبحثون عنه، بكلمات أخرى لا تقارن هذة السماعات بأحد سماعاتك الإحترافية من الشركات المتخصصة التي تتخطى 200 دولاراً على سبيل المثال.
  • يتم الرد على المكالمات وكذلك التحكم في بدء وإيقاف الترجمة وتشغيل الملفات الموسيقية من خلال لمس سطح السماعات، ولكن نظراً للحجم الكبير للسطح الحساس للمس فمن السهل أن تلمس السماعات بالخطأ عند ضبطها في أذنيك أو عند نزعها من أذنك.
  • لا توجد طريقة للتحكم في مستوى الصوت من السماعات نفسها، يجب استخدام الهاتف لهذا الغرض.

تباع سماعات الترجمة الفورية Timekettle M2 حاليا بسعر 79 دولاراً أمريكياً، وهي متوفرة للحجز المسبق مع الشحن لكافة دول العالم من خلال موقع Indiegogo للتمويل الجماعي، علماً بأن السعر سيزيد إلى 119 دولاراً بعد الطرح الفعلي للسماعات في الأسواق.

التدوينة تجربة: سماعات الترجمة الفورية اللاسلكية Timekettle M2 ظهرت أولاً على عالم التقنية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق