التكنولوجيا

تقرير يكشف الفيديوهات المحظورة على تطبيق TikTok

كشفت صحيفة الغارديان سياسة تعامل تطبيق TikTok مع المحتوى المنشور عليها والمحظورات التي تؤدي إلى حجب أو حذف الفيديوهات.

إجمالاً تقسم TikTok المحتوى الذي لا ترغب بتواجده على المنصة إلى قسمين، الأول وهو الذي ينتهك معاييرها وتقوم بحذفه بالكامل وقد يؤدي إلى حظر المستخدم، والثاني والذي يعتبر أقل خطورة برأيها فتخفض من ظهوره للمستخدمين لكنها لا تزيله منها.

بشكل عام كل شيء لا ترغب الصين بتواجده يجب أن لا يظهر على TikTok نظراً لأنه تطبيق تابع لشركة ByteDance الصينية. بالإضافة لذلك فإن التطبيق يحظر بعض أنواع المحتوى في دول معينة، مثلاً في تركيا كل شيء يتحدث عن أديان غير الإسلام فهو معرض للحذف، وكذلك عن العلاقات الجنسية غير السوية.

كما حددت سياسة التطبيق 20 شخصية سياسية تحظر كل ما ينشر حولها، تتضمن الرؤساء دونالد ترامب، فلاديمير بوتين، باراك أوباما، كيم جونغ اون وآخرون.

تبرر ByteDance أن سياسة المحظورات التي كشفتها الغارديان قد تم تحديثها في مايو الماضي، والسياسة الحالية لا تذكر محظورات على مستوى الدول أو قضايا معينة.

عموماً ترى ByteDance أن تطبيق TikTok مكان لنشر الفيديوهات الترفيهية البسيطة والمسلية، وليس شبكة اجتماعية أو منصة للنقاش السياسي أو في المواضيع الخلافية.

ولدى TikTok حالياً 500 مليون مستخدم وحقق نمو كبير خلال الفترة الأخيرة بفضل الإعلان المكثف عبر فيس بوك حيث كشفت بعض المصادر أنها أنفقت مليار دولار.

التدوينة تقرير يكشف الفيديوهات المحظورة على تطبيق TikTok ظهرت أولاً على عالم التقنية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق