ألعاب الفيديومراجعات الألعاب

مراجعة توسعة Mortal Kombat 11: Aftermath

لقد مرت سنة منذ تم إصدار Mortal Kombat 11 : Aftermath ، و قد شهدنا على مداها إضافة عدد من الشخصيات الجديدة في ال DLC، و لكن تعتبر Moratal Kombat 11: Aftermath  أول توسعة تهم القصة، فهي تضيف المزيد من الأحداث و التطورات إلى الحبكة القصصية التي تعود بدايتها إلى سنة 1992.

ستواصل التوسعة الجديدة سرد الأحداث انطلاقا من نهاية الجزء الأصلي، بحيث سنشهد محاولة  Liu Kang  تغيير الخط الزمني بعد تغلبه على Kronika  . و لكن سيظهر كل من Shang Tsung، Nightwolf  و Fujin  لإيقافه بحجة أنه سيتسبب بتدمير الزمن، و حتى يتجنب ذلك لا بد عليه أولا أن يجد تاج Kronika  ، و بالفعل ستنطلق في رحلة إلى الماضي من أجل تحديد مكانه.

القصة نفسها مُرضية حقا فهي مليئة بالأسرار و المفاجآت، و قد نجح الجانب السردي في إقناعنا، و لكن التعقيب الوحيد الذي نملكه في هذا الخصوص هو مدتها القصيرة، فبإمكانك إنهاؤها بجلسة واحدة، الشيء الذي يجعل تطرح السؤال حول ما إذا كانت تستحق فعلا 40$ الذي ستدفعها من أجلها.

مع ذلك لن تدفع ذلك المبلغ الباهض كله من أجل القصة فقط، إذ ستأتي التوسعة إلى جانبها بثلاث شخصيات جديدة هي Fujin، Sheeva  و RoboCop  زيادة على عدد من الأزياء و العتاد الذي سينضاف إلى كل العناصر الموجودة  سابقا في Mortal Kombat 11  . و ستصاحبها أيضا بعض الأساليب القتالية الجديدة و حركات Friendship  لإنهاء المعركة بطريقة مضحكة . كما أنها ستأتي بالمزيد من التطويرات، و لعل أهمها تلك التي تخص الأبراج ، بحيث سيصبح بإمكانك تخصيص كل من الشخصيات و النزالات لتنشئ بيئة اللعب الأنسب لك.

النظام القتالي من جهة أخرى لم يعرف أي تعديل يذكر، و لا تزال الحركة بطيئة نوعا ما في هذا الجزء مقارنة بأجزاء سابقة مثل Mortal kombat X  ، و لكن تمكنت الشخصيات الإضافية من أن تحضر بعض التجديد إلى اللعبة، و بالخصوص Sheeva  التي ستجدها مسلية مع كل الحركات التي تشتهر بها منذ ظهورها أول مرة في MK3

توسعة Mortal Kombat 11 : Aftermath  لم تخلو أيضا من أساليب اللعب الدموية التي اعتدناها من السلسة، بل و يمكن القول أنها أصبحت الآن أكثر وحشية من أي وقت مضى بطريقة مبالغ فيها أحيانا . بحيث سترى أحشاء الخصوم و أطرافهم المتناثرة في الأنحاء بطريقة واقعية للغاية لا تبعث على الارتياح، و لكن بقدرة قادر سينهضون و يواصلون اللعب كأن شيئا لم يكن. هذا التناقض في الواقعية دفع اللاعبين إلى الانقسام بين مؤيدين يرون أن هذه الدموية و الوحشية المطلقة حتى إن كانت مؤقتة هي تطور جيد للعبة و سيمكن من زيادة مبيعاتها، و آخرين معارضين يؤمنون بأن جوهر Mortal Kombat  يكمن في وحشيتها السخيفة و الكرتونية التي افتقدوها في هذه التوسعة.

في النهاية ، يمكن القول بأن Mortal Kombat 11 : Aftermath  هي اللعبة الأمثل لك إن كنت تسعى إلى تجربة هذه الجزء للمرة الأولى ، فهي تمكنك من أن تستمتع بكل المحتوى في باقة واحدة. و لكن ربما لن ينطبق الأمر نفسه عليك إن كنت تملك بالفعل MK11  فكل ما ستحصل عليه هو تمديد القصة لبضع ساعات، مع القليل من الشخصيات و الحركات الإضافية ، و هذا ما سيدفعك إلى أن تفكر مرتين قبل أن تقرر إنفاق 40$ فيها .

 

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق