مراجعات الألعاب

مراجعة وتقييم | Dragon Ball Z: Kakarot

أبدعت Bandai Namco Entertainment بألعاب دراغون بول في الفترة الأخيرة من خلال سلسلة الألعاب التي قدمتها بدءا من Dragon Ball Xenoverse 2 وصولا إلى Dragon Ball FighterZ‎ والتي استطاعت أن تبني بها قاعدة جماهير كبيرة من اللاعبين والنقاد ، وفي يناير 2020 تم اطلاق لعبة دراغون بول كاكاروت بشكل مختلف عن النسخ السابقة للعبة ، وأعمال فريق التطوير سايبر كونيكت بدءا من لعبة ناروتو ستورم وأزورا راث تدفعنا جميعا لتجربة اللعبة وبكل حماس.

المحتوى:

أثارت قصة اللعبة الكثير من القلق Dragon Ball Z Kakarot لدى النقاد واللاعبين حيث انها تتحدث وتسرد نفس أحداث قصة المسلسل الأنمي المعروف دراغون بول والتي تم لعبها في جميع نسخ ألعاب الدراغون بول السابقة حيث كان من الأفضل لو كانت القصة مبتكرة مثلما شاهدناها في لعبة Dragon Ball Xenoverse 2 ولكن الأستوديو سايبر كونيكت صرح بأنه قد وضع قصص جانبية متعلقة بالشخصيات لا علاقة لها بالانمي أي انها ستكون أحداث جديدة كليا مليئة بالحماس والتشويق , ولكن أحداث القصة الرئيسية بشكل عام هي ذات القصة المعروفة في سلسلة ألعاب دراغون بول السابقة , ولكن لو كنت من المتابعين المحبين لدراغون بول فمن المؤكد بأنك لن تمل من تكرار القصة مجددا.

عندما تكون خارج مسار اللعب القتالي العنيف سيكون هنالك أنشطة أخرى ستقوم بها من أهمها السايد ايكويست والمهمات الجانبية والتي ستحمل قصص منفصلة عن القصة الرئيسية للعبة , أيضا يوجد العديد من الأنشطة التي تستطيع أن تقوم بها مثل صيد السمك استكشاف العالم , صيد الحيوانات ولعب البيسبول , ون الطريف أنك بعد القيام بصيد السمك تستطيع أن تقوم بطهي السمك وتحويله لغذاء سيكون مساند وداعم لك خلال القتال والمعارك التي تواجهها , أيضا سيكون هنالك العديد من الأماكن السرية التي ستقوم باستكشافها والتي ستواجه فيها الاعداء والمفاجئات . الأداء العام لأبطال القصة مميز، وكل منهم لديه قصته الخاصة التي سوف تتعرف عليها بتقدمك في القصة، فلن تمر عليك لحظة مملة طوال مدة القصة.

اعتاد لاعبو ألعاب سلسلة الدراغون بول على نوعين من الألعاب القتالية أو ألعاب المهمات ولكن هذه اللعبة الجديدة Dragon Ball Z: Kakarot هي من نوع أكشن أربجي عالم مفتوح single player أي أنك ستلعب لعبة الكاكاروت وستتجول في عالم شبه مفتوح وبمناظر متنوعة خضراء , صحراوية وثلجية , مع امكانية انشاء أنشطة ومهمات جانبية بالإضافة الى قتال ومواجهة الأعداء الذين ستلاقيهم خلال سير القصة , أما بالنسبة لنظام القتال المتبع في اللعبة فهو قتال من المنظور الثالث , شبيه بنظام القتال الموجود في ألعاب Dragon Ball Xenoverse 2 مع التركيز على عناصر الاربجي .

جميع محتويات اللعبة مصممة بحرفية، ومن الممتع استكشافها لأنها مليئة بالتفاصيل، وغنية بمظاهر الحياة. كما أن خيارات التعديل والتخصيص لا نهائية , تصميم الشخصيات والخلفيات عالي الجودة وتتعدد الأماكن التي يجب استكشافها والمغامرة فيها , جميع الطرق والمسارات لن تكون مفتوحة أمامك منذ بداية اللعبة، ولكن بتقدمك في أحداث القصة وبحصولك على مهارات جديدة فستُفتح لك تلك المسارات والطرق لتواجه أعداء أكثر قوة كانوا سيقتلونك بسهولة في بداية اللعبة.

من الأمور المحمسة في اللعبة أنها لا يوجد بها الأونلاين وهو عند البعض الاخر من اللاعبين سلبي جدا , ولكن اللعبة سيكون تركيزها الحقيقي على القصّة واللعب الفردي حيث أننا في هذا الزمن نفتقر لوجود مثل هذه الألعاب حيث أصبحت معظم الألعاب تركز على تعدد اللاعبين والاونلاين وتهمل طور اللعب الفردي، لذلك فاللعبة تفتقر للعب الاونلاين ومشاركة الأصدقاء وهي تركز على طور القصة وتحديات جانبية.

أسلوب اللعب :

في بداية اللعبة ستلعب بشخصية نوعا ما ضعيفة تمتلك بعض مهارات الهجوم والدفاع و اذا أردت أن تتحسن وتحصل على مهارات أكثر فعليك مواصلة اللعب والتركيز حيث ستفتح حركات جديدة وكذلك ستزيد من مستوى الشخصية مما سيعمل على جعلها أقوى , وكذلك ستتكن من تخصيص بعض المهارات , التقنيات والحركات للشخصية التي سيتم استخدامها ضد الأعداء . أحد العناصر المميزة في اللعبة هو تحسن مهارتك مع الوقت، وعليك الانتباه للأحداث والمهمات الفرعية التي تواجهها أثناء اللعب

الرسوميات و الصوتيات :

الأصوات الموجودة في اللعبة هي نفس الأصوات المستخدمة والموجودة في المسلسل الانمي الياباني , لذلك ينصح بلعبها بالصوت الياباني , أيضا ستلاحظ وجود العديد من الموسيقى الموجودة في المسلسل الانمي دراغون بول سيتم تشغيلها أثناء المعارك والتجوال في العالم لتزيد من حماس اللعبة . الأداء الصوتي للشخصيات أكثر من رائع، كما أن الجمل الحوارية تضفي مزيد من الواقعية للعبة , من جانب اخر افتقدت العديد من الأغاني الأيقونية والموسيقى التصويرية التي كان يتم عزفها خلال كل معركة، والتي تستبدلها اللعبة بمعزوفات مختلفة قريبة في الأسلوب من الموسيقى التصويرية الأصلية للمسلسل.
رسوميات اللعبة ممتازة وتعد الأفضل من بين سلسلة اللعبة السابقة كما وانها غنية بالتضاريس المختلفة من أرض خضراء , صحراء وثلوج والشخصيات مصممة باحترافية.

المــحــتــوى - 7.5
أسـلـوب الـلـعـب - 8
الرســومــيــات و الــصـوتـيـــات - 7.5

7.7

جيدة

حقق استوديو سايبر كونيكت 2 ما لم تتمكن شركات أخرى كثيرة في تحقيقه، ونشر لعبة جديدة مميزة Dragon Ball Z: Kakarot تسجل من ضمن سلسلة دراغون بول السابقة حيث انها تفوقت في جميع العناصر التي من شأنها أن تكتب النجاح لأي لعبة، فقد أثبت ستوديو سايبر كونيكت 2 أنه من أفضل مطوري الألعاب ويستحقون الإشادة بما فعلوه باللعبة. حيث ان اللعبة مليئة بالأحداث المؤثرة والمهمات الجانبية والتفاصيل الدقيقة التي لن تجدها في أي لعبة أخرى مشابهة،

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !
الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق