ألعاب الفيديومراجعات الألعاب

مراجعة Naruto to Boruto Shinobi Striker

لا شك بأنّ هنالك عددٍ لا بأس به من الألعاب المتمحورة حول ناروتو، والتي ركزت كلها على أساليب القتال المختلفة مع تقديم قصةٍ مثيرة مستمدة من أنمي و المانغا الخاصة بعرض ناروتو الشّهير.

إلا أن الأمور أخذت طريقًا مختلفًا هذه المرة مع اصدار لعبة Naruto to Boruto Shinobi Striker. إذ أن هذه الأخيرة تركز بشكلٍ كبير على أطوار اللعب الجماعيّ، حيث أن اللعب الفرديّ يمتاز بمللٍ واضح اذا ما اصطحب اللاعب أصدقائه أو غيره من اللاعبين في مختلف المهام وذلك لافتقار اللعبة للعصنر الروائيّ والقصة العميقة التي تكفل لفت انتباه اللاعب وحده.

ويبدأ اللاعب مشواره بشخصية نينجا يقوم هو بإنشائها كما يريد، من ثمّ يتطلب على اللاعب اتمام مهمةٍ تعليميّة مفيدة تكسب اللاعب المهارات والطرق الرئيسة لأسلوب اللعب، وعليه، يجب على اللاعب أن يتحلى ببعض الصبر طيلة هذه المهمّة التدريبيّة، لا سيما إن كان مبتدئًا في هذا النوع من الألعاب.

أمّا من حيث الرسوميات فلا يسعني إلا أن أشيد بمدى روعتها في هذه اللعبة، حيث أتقن المطورون تصميمها بصورةٍ قريبةٍ جدًا الى رسوميات الـ Anime خاصةً بدقة 4K، كما استعانت اللعبة بعددٍ من الممثلين الصوتيين الذين أدوا ادوارًا مختلفة في مسلسل الـ Anime الشهير.

وقبل الخوض في أطوار اللعب، عليَّ أن أتحدثًا أولًا عن جوهر أسلوب اللعب في هذه اللعبة، حيث أنه يشابه الى حدٍ بعيد بذلك الموجود في لعبة Dragon Ball Xenoverse، حيث يمتاز بسرعة الوتيرة وامكانيّة استعمال القدرات والقوى الخاصة والتمتع بقدرة تنقلٍ حركيّة سريعة وواسعة، وذلك بحكم أن جميع الشخصيات عبارة عن شخصيات نينجا، وبالتالي تستطيع كلها أداء مختلف الحركات الخارقة كالانتقال الآني من مكانٍ لآخر، والجري على الجدران الى جانب القدرات الخارقة كرمي ألسنة اللهب واستدعاء الوحوش وغيرها الكثير.

حيث يفضل على اللاعب تجربة مختلف هذه القدرات للعثور على واحدةٍ تلائم ذوقه الشخصيّ في أسلوب اللعب الخاص به، وبالنسبة لي، أرى أن قدرة Wire Kunai هي القدرة الأنسب لي شخصيًأ، حيث تتيح للاعب رمي الشباك على حواف الأجسام في بيئة اللعب، كما لو كان اللاعب Spider-Man، وإنّ لهذه القدرة فائدةٌ كبيرة لا سيما وأنّ الأعداء سيظلون في محاولة دؤوبة لدفع اللاعب من على حافة حلبة القتال أو داخل حفرةٍ ما، والميّزة السلبيّة الوحيدة في هذه القدرة هي امكانيّة التشبث بالحواف دون غيرها من المناطق.

ولا تقتصر المكافئات التي تقدمها اللعبة على الأسلحة والقدرات فحسب، بل يمكن للاعب أن يتحصّل على لفائف ورقيّة تسمح له بالولوج الى عناصر مختلفة يمكن استعمالها في تغيير مظهر الشخصيّة، حيث رأيت بعض اللاعبين يشكلون شخصياتهم لتبدو مشابهةً الى حدٍ كبير بشخصيتيّ Naruto أو Baruto.

أمّا الطور الرئيسيّ فيدعى بـ VR Missions، وهو عبارة عن سلسة من المهمات التي يمكن للاعب خوضها بمفرده أو من خلال شريك وهميّ، أو AI/NPC، أو حتى اللعب مع بعض الأصدقاء أو غيرهم من اللاعبين المتواجدين على الانترنت. وارى أن اتمامها مع لاعبين حقيقيين هي المتعة الأكبر في هذه اللعبة، الى جانب التاُير الأوسع للاعب الحقيقيّ مقارنةً مع ذلك الوهميّ. والأمر الذي لم يعجبني في الـ VR Missions هو افتقارها لأيّ عنصر روائيّ مشوّق وملفت، كما أنها محكومة ضمن وقتٍ معيّن، ما يعني أن على اللاعب انّ لكل مهمة وقتٌ خاصٌ بها من أجل انجازها قبل نفاذه، كما أن فكّ مهام الـ VR مسألةٌ أخرى كليًا، حيث على اللاعب اتمام مهام اخرى مختلفة تمامًا من أجل التحصل على مهام الـ VR، الأمر الذي رأيته مقيتًا ومملًا مع مرور الوقت بكل صراحة.

وبعيدًا عن طور الـ VR Missions، فإن هنالك أطوار لعبٍ جماعيّة مختلفة مثل Flag Battles و Base Battles و Combat Battles و Barrier Battles. وكلها تأتي بواقع 4 ضدّ 4 يتخللها أهدافٌ متباينة كهزيمة الأعداء أو السيطرة على هدفٍ قبل قيام الفريق الخصم بذلك.

الأمر السلبيّ الذي لفت انتباهي في هذه الأطوار هي قلة الاتّزان والتناسب بين اللاعبين من حيث المستوى والمهارة، فمن الممكن أن يختلط لاعبٌ قوي متمرس مع آخر مبتدىء، ما يحدث فجوةً غير عادلة في المباراة، كما أن هنالك ظاهرةٌ سلبية لكنها مضحكة، ألا وهي الـ Rage quit الغنيّة عن التعريف.

حيث أنني لاحظت عددًا من اللاعبين يخرجون غاضبين وسط المباراة تاركين رفاقهم يكابدون الخسارة لوحدهم، ناهيك عن خلق جوٍّ ممل خالٍ من الروح التنافسيّة والرياضيّة، وعليه، أتمنى من الفريق المطوّر الحاق نظامٍ يعاقب المتخلفين عن المباراة للحد من هذه الظاهرة.
أمّا من الناحية التقنيّة، فلا أذكر أي مشاكل قد واجهتني خلال الوقت الذي أمضيته في لعب لعبة Naruto to Buruto Shinobi Striker كمشاكل الخوادم أو المشاكل البرمجيّة.

الإيجابيات

  • رسوميّات ممتازة.
  • أسلوب لعب شيّق وسريع الوتيرة.
  • اللعب مع الأصدقاء ممتع بشكلٍ ملحوظ.

السلبيات

  • إفتقار اللعبة لطور القصّة.
  • افتقار اللعبة لعديد من الأطوار الفرديّة (Offline).
  • أسلوب اللعب متكرر في بعض الأحيان.
  • ظاهرة الخروج من اللعبة وسط المباراة تعد ظاهرةً مزعجة للغاية دون وجود أي وسيلة رادعة.

 

أسـلـوب الـلـعـب - 7
المــحــتــوى - 6
الرســومــيــات - 7

6.7

مـقـبولة

أعتقد بأن Naruto to Boruto Shinobi Striker تعدّ لعبةً مثيرةً للاهتمام ومختلفةً عن معظم ألعاب Naruto السابقة، حيث ترتكز بصورةٍ أساسية وكبيرة على اللعب الجماعيّ مع اهمال طور اللعب الفردي والقصة والطابع الروائيّ فيها، الا أن هذا لا يعني أنها ليست بلعبةٍ ممتعة وشيّقة اذا ما أحبّ اللاعب أسلوب اللعب السريع والمتكرر الى حدٍ ما.

تقييم المستخدمون: 5 ( 1 أصوات)
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق