التكنولوجيا

هواتف هونر الرائدة ستحمل أحدث معالجات كوالكوم بعد الانفصال عن هواوي

بعد أن باعت هواوي علامتها التجارية هونر لعدد من المستثمرين في الشهر الماضي لتفادي المزيد من الخسائر بسبب العقوبات الأمريكية، يبدو أن الظروف مواتية لهونر للازدهار بشكل منفرد الآن باقتراب تعاونها مع كوالكوم لاسيما مع معالج سنابدراجون 888 الجديد ليكون المعالج الأساسي للهواتف الرائدة القادمة من الشركة.

ووفقًا لما أفاده موقع GizChina، كانت هونر تخوض محادثات مع كوالكوم لإضافة معالجاتها في عدد من الهواتف القادمة خلال 2021.

وأكد الموقع بأن هناك تفاؤل كبير حول إغلاق للتفاصيل النهائية للاتفاق ليبدأ التعاون بين الشركتين على مجموعة هواتف قادمة رائدة.

كان رئيس كوالكوم قد سبق وصرح الشهر الماضي حول دخول شركته في محادثات مع هونر لبدء التعاون بين الطرفين، كما سبق لرئيس هونر الحديث حول نية شركته خوض غمار المنافسة القوية في سوق الهواتف لتكون أحد اللاعبين الرئيسيين بجانب إطلاق منتجات أخرى بعيدًا عن الهواتف الذكية لتعزيز موقعها بين كبرى الشركات.

سبق لهونر عندما كانت تحت راية هواوي بإطلاق العديد من الهواتف للفئة المتوسطة، لكن الآن تسعى لتعزيز إنتاجها بهواتف رائدة.

وتعني هذه الخطوة نمو أكثر لهونر كعلامة تجارية منفصلة، وبنفس الوقت تشكل ضربة لهواوي التي ستستغني عن حصة كبيرة بالسوق.

يُشار أن تعاون هونر مع كوالكوم يعني دعم هواتفها لأفضل المعالجات والجيل الخامس، وهو ما ستفتقره هواوي بسبب العقوبات الأمريكية.

المصدر:

GizChina

التدوينة هواتف هونر الرائدة ستحمل أحدث معالجات كوالكوم بعد الانفصال عن هواوي ظهرت أولاً على عالم التقنية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق