ألعاب الفيديومقالات الألعاب

سايبر بانك 2077: كل ما تحتاج معرفته

نستحضر اليوم عام 2012 الذي شهد الإعلان الأوّل عن لعبة سايبر بانك 2077. إلاّ أن هذه الأخيرة لم تقدّم أي معلومات عن نفسها طيلة هذه الفترة سوى بعض المعلومات المتفرقة والبسيطة التي لا تسد رمق المتطلعين لهذا العنوان، فكل ما علمناه، خلال المقابلات المختلفة طيلة الأعوام الستّة المنفرطة مع أستوديو CD Projekt Red، هو أن اللعبة ستتمحور حول عالمٍ كبيرٍ أوسع من ذاك الموجود في لعبة The Witcher 3.

أمّا هذا العام، فقد تسنّى لنا أخيرًا أن نلقيَ نظرةً على عالم اللعبة برسوميات المحرك الحقيقية، وذلك في معرض Microsoft خلال حدث E3 الغني عن التعريف. وما يلي معلوماتٌ جمّة عن ما أعرفه حول اللعبة:

ما هو الإطار الزمكاني للعبة Cyberpunk 2077؟
بدايةً، يجدر الذكر بأنّ اللعبة مقتبصة عن عالم Cyberpunk الواسع الذي ألف كاتبه Mike Pondsmit، وتدور أحداث القصة، بطبيعة الحال، في عام 2077، في مدينةٍ مستقبليّة وخياليّة تدعى Night City، والتي تتواجد في الولايات المتّحدة، حيث دارت حرب ما بين الشركات الكبرى والعصابات التي حكمت شوارع هذه المدينة عام 2023، وستتطرق اللعبة لأحداث ما بعد هذه الحرب وحال المدينة خلال تلك الفترة.

ما هو الموعد الرسمي لإصدار اللعبة؟

يذكر بأنّ الأستوديو المطوّر اكتفى بالإجابة “عندما تكون اللعبة جاهزة”، حيث أن اللعبة تفتقر حاليًا لأيّ موعد إصدارٍ محددٍ وواضح. لكن بحكم بعض التقارير الماليّة الخاصة بالأستوديو، وبالنظر الى فترة التطوير الطويلة الممتدة منذ عام 2012 حتى هذه اللحظة، فإنه من المرجّح، وحسب تقديري، أن تصدر اللعبة عام 2020، أو 2021 كحدٍ أقصى. ومن يعلم؟ قد يفاجئنا الأستوديو ويقوم باصدارها العام القادم، فأيّ شيءٍ وارد.

هل تندرج اللعبة تحت خانة المنظر الأول / FPS؟

نعم، اللعبة تعتمد على المنظر الأول بشكلٍ رئيسي، مع الحفاظ على كافة عناصر الـ RPG فيها. ويذكر أنّ الأستوديو قد نوّه الى عددٍ من الجوانب المثيرة للاهتمام والتي يمكن تجربتها من هذا المنظور، حيث أن الأسلحة واستخدامها والركض على الجدران والإنزلاق وحركات الإحتماء، كلها، تأتي من المنظور الأوّل، فيما يتواجد المنظور الثالث أثناء قيادة المركبات وخوض الحوارات والمشاهد السينمائية.

هل تقدم اللعبة فرصة تشكيل الشخصية كما يريد اللاعب؟

بالطبع، وذلك يشمل تغيير الشكل والجنس والملابس وتسريحة الشعر وغيرها الكثير. والمثير للإهتمام أنّ اللاعب سيكون قادرا على إختيار الخلفية وقصة حياتها لتبنى عليها الذات وسلوكها.
الى جانب القدرات المختلفة التي تحويها أي لعبة RPG والتي يمكن تغييرها وتخصيصها حسب ما يفضله اللّاعب، وذلك يشملُ القوّة، والذكّاء وسرعة رد الفعل والقدرات التقنيّة وضبط النفس، حيث أن هذا الأخير عبارة عن مدى كفاءة الشخصيّة في المواقف الحرجة والضاغطة.

من هي الشخصية الرئيسية؟

سواء كانت ذكرًا أم أنثى، فإن الشخصية الرئيسية ستدّعى V، بغضّ النظر عن أسلوب تشكيل الشخصيّة وتخصيصها. حيث تعتبر شخصيّة V من المرتزقة.

ما نوع القدرات المتوفرة في اللعبة؟

بطبيعة الحال، تظّل الأسلحة (البنادق) السلاح الرئيسيّ للاعب في Cyberpunk 2077، لكن اللعبة تضم قدرات لعبٍ مختلفة ومنها:
• عنكبوت آلي يمكن التحكم به عن بعد
• نظام تحرٍ وتحقيق يساعد اللاعب في كشف كثيرٍ من تفاصيل المهام التي يؤديها
• الإختراق الالكتروني (Hacking)
• نظام تصويب ارتدادي يمكن أن يتسبب في انعكاس النيران من على الجدران
بالإضافة الي تواجد مهارات وقدرات اخرى سوف تتحصل عليها كلما تقدمت في الاحداث.

ما هي آلية عمل المركبات؟

بحكم أن اللعبة من تصنيف الـ RPG، بعالمٍ شاسع ومفتوح، فليس من المفاجئة أن تتواجد المركبات فيها. حيث يمكن للاعب أن يقود المركبات في Cyberpunk 2077 سواء من المنظور الأول أو الثالث، كما توفّر اللعبة معارك تجسد المركبات فيها العنصر الأساسيّ، حيث يمكن للاعب أن يتدلى من خارج نافذة مركبته لإطلاق النيران على الأعداء.

ما مدى حجم عالم اللعبة؟

في سبتمبر 2016، لمّح الأستوديو المطوّر الى مدى ضخامة العالم الذي سوف ستقدمه لعبة Cyberpunk 2077. كما يذكر أن الأستوديو نوّه عام 2015 أن اللعبة ستكون أضخم لعبةٍ من صنعه، لدرجة أنها ستفوق The Witcher 3 ضخامةً. وآمل أن يكون ذلك حقيقيًا، لأن ذلك سيعني عالمًا استثنائي يعجّ بالحياة و المهام الجانبيّة.


سايبربنك 2077طور لعب جماعي؟

إن لم تخني الذاكرة، فإن عام 2013 كان العام الأول الذي سمعنا فيه عن طور الـ Multiplayer للعبة Cyberpunk 2077. حيث صرّح أحد المسؤولين في الأستوديو، Adam Badowski بأنّ اللعبة سترتكز على طور القصّة / اللعب الفرديّ، مؤكدًا بأنّ اللعبة ستتلقى مختلف عناصر طور اللعب الجماعيّ في وقتٍ لاحق، وربما يعني في وقتٍ لاحق من إصدارها.

وفي عام 2017، قال Adam Kicinski بأنّ طور اللّعب الجماعيّ سيضمن نجاحًا طويل الأمد بالنسبة للعبة، الأمر الذي أثار بعض التخوّفات من حصول اللعبة على نظام الـ Microtransactions الغني عن التعريف، حيث أنه يتسبب أحيانًا في كثيرٍ من الإشكاليات والجدل، و Star Wars Battlefront 2 كانت خير مثالٍ على ذلك.

إلا أن الأستوديو رد على تغريدةٍ في وقتٍ سابق مؤكدًا على أن اللّعبة سوف تتلقى طور لعبٍ فرديّ رائع واستثنائيّ، تمامًا مثل The Witcher 3، كما أكد على خلوها من أي حيلٍ تسويقيّة وربحيّة خفيّة، حيث سيتلقى اللاعب، حسب وصفهم، تجربةً مقابل ما دفعه من مال. ووجه الأستوديو في آخر تغريدته رسالةً قويّة قال فيها “نترك الطمع والجّشع للآخرين”.

هل ستحوي اللعبة أي نظام Microtransaction؟

كلّا. فقد أكد الأستوديو أكثر من مرة معارضتهم لهذا النظام، وقد كان أوضح ردٍ على ذلك خلال آخر إعلانٍ للعبة، حيث تضمن ذلك الأخير عددًا من الرسائل الخفيّة، وكان من ضمنها إجابةٌ واضحة على مسألة هذا النظام المبغوض في أوسط كثيرٍ من اللاعبين، حيث أتى رد الأستوديو بصورةٍ مضحكة وظريفة، بقوله “نظام Microtransaction في لعبةٍ ذات طور لعبٍ فرديّ؟ هل فقدتم عقولكم؟”

معلومات أخرى:

• ستحوي اللعبة عددًا من التصنيفات (Classes) للشخصيّة الواحدة، أما طور اللعب الجماعيّ يظل مجهول المصير حتى الآن
• خلو اللعبة من نظام صناديق المكافئات / Loot Boxes
• عام 2018، انضّم أستوديو جديد الى مسيرة تطوير اللعبة
• مصمم موسيقى Witcher 3، Marcin Przybylowicz، يعمل كذلك على موسيقى Cyberpnuk
• كما أشيع من قبل، فمن الممكن أن تتميز الشخصيّة الرئيسيّة بمترجمٍ ذكيّ مدمج في دماغه، حيث يعمل هذا جهاز الترجمة هذا على ترجمة بعض الحوارات في حال كانت الشخصيّة المقابلة تتكلم لغةً مغايرة ومختلفة عن لغة شخصيّة اللاعب. لكن مرةً أخرىـ تظل هذه اشاعة.
• ستحوي اللعبة على عالم واقعٍ افتراضيّ حسبما صرّح مسؤول تصميم أسلوب اللعب Marcin Janiszewski
• عدد المطورين والعاملين على اللعبة يفوق بكثير عدد المطورين الذين أشرفوا على The Witcher 3.

الوسوم
اظهر المزيد