الهاردويرمراجعات الهاردوير

مراجعة المبرد المائي الجديد Castle 240RGB AIO من شركة Deepcool

سواءًا كرهناها أم أحببناها، إلاَّ أنّ إضاءة الـ RGB مستمرةٌ في تصدر كافة القطع والملحقات الخاصة بالحواسيب، كلوحات المفاتيح ومزوّدات الطاقة وغيرها. لكن في الفترة الأخيرة، تألقت المبرّدات المائية التي بدأت بتوفير هذه الإضاءة بأجمل الأساليب والوضعيّات، وإنّ من أكثر المبردات التي لفتت انتباهي هذه الفترة كان مبرد Gamer Storm Castle 240RGB من شركة Deepcool.

شركة Deepcool Gamerstorm تصدر المبرد المائي Castle 240/280RGB بخاصية RGB

ويتوفر هذا المبرّد باصدارين، الأول بحجم 240مم فيما يبلغ حجم الآخر 280مم، الى جانب سعره المنافس، حيث يتوفر بسعر حوال 125 دولارًا للحجم الأول و حوالي 150 للحجم الثاني. واليوم سأقدم مراجعتي للمبرّد Castle 240RGB.

حيث يمتاز هذا المبرد بتشابهه من حيث المضخة والمشتت والمراوح التي اعتدنا عليها، كلها، في مختلف المنتجات الرائعة من شركة Deepcool.

وبذكر المضخّة، فيجدر التنويه الى أسلوب تصميمها الفريد الذي قدمته الشركة آنفة الذكر، حيث أن طولها خارج المألوف، بحيث يصل الى 71مم، وإن هذا التصميم الطوليّ لم يأتي عبثًا، فمن ناحيةٍ جمالية، يقدّم الشكل الطوليّ تجربةً بصريّة أفضل من حيث إضاءة الـ RGB المدمجة مع المضخة بطبيعة الحال. كما أن سطح المضّخة أشبه بالمرآة، حيث يتضح ذلك عند اطفاء إضاءة الـ RGB.

ولؤلئك اللذين يخشون انشغال الشركة بالمظهر فقط، فأقول لهم لا تقلقوا. حيث أن لهذا المبرد قدرةٌ ممتازة من حيث الأداء ودعّم مجموعة واسعة من المعالجات المختلفة، وآخرها معالج AMD المعروف باسم Threadripper. كما أن تركيب المبرد في غاية السهولة، تمامًا مثل غيره من المنتجات المشابهة.

حيث يتم وضع وتأمين المضخة فوق سطح المعالج باستخدام قطعة التثبيت المتناسبة مع حجم المعالج، كما أن معجون التبريد المرفق كافٍ في حال وقوع خطأ أثناء عملية التثبيت بحيث يضطر المستخدم لاعادة استعمال مزيدٍ من المعجون.

View post on imgur.com


وعلى الرغم من سهولة تثبيت مبرّد Castle 240RGB ، إلا أن كابلاته قد تعد أكثر عددًا وتعقيدًا من المبردات الأخرى، حيث يضم هذا المبرد كابلًا ذو ثلاثة مقابس للمضخة، وآخر ذو أربعة مقابس للمروحتين، و كابل واحد لكل جزء مضيء، أي كابل ذو ثلاثة مقابس لإضاءة الـ RGB.

وعلى الرغم من ذلك، إلا أن الشركة ترفق مجمّعًا كاملًا يتم ايصاله باللوحة الأم ومن خلاله تمر كل هذه الكابلات، ويجدر الذكر هنا بأنّ إضاءة الـ RGB غير قابلة للتحكم من خلال برنامجٍ خاص بها، إذ أن هذا “البرنامج” غيرم توفر، بل تتم عملية التحكم من خلال مفاتيح خاصة بذلك، كتلك التي تدعمها بعض اللوحات الأم.

وختمًا من حيث الإضاءة، يجدر الذكر أيضًا بأنّ إضاءة مبرد Gamer Storm Castle 240RGB قابلة للمزامنة باستخدام اللوحات الأم الدّاعمة لخاصية المزامنة، حيث توفر هذه الخاصيّة، حسب رأيي، أجمل المظاهر الزاهيّة المتوافرة حاليًا في كافة أساليب إضاءة الـ RGB.

مواصفات الجهاز المستعمل في الاختبار:

– المعالج: Intel Core i7-4790K بسرعة 4.5Ghz
– اللوحة الأم: MSI Z97 GAMING 7
– ذاكرة العشوائية: 16GB 1600MHz HyperX DDR3
– وحدات التخزين: 120GB SSD + 4TB HDD
– مزود الطاقة: Fractal Design Integra 750W

آلية الاختبار والأداء:

تضمنت آلية الاختبار القاء جهدٍ على المعالج المركزيّ، بهدف الزيادة من حرارته ومن ثم متابعة أدء المبرد Castle 240RGB. حيث قمت بتشغيل فيديو بدقة 4K، الأمر الذي دفع كافة الـ Threads الى العمل بشكلٍ كامل لفترةٍ معيّنة، وذلك للحصول على قراءةٍ دقيقةٍ قدر الامكان، وهنا أعني قراءة درجة الحرارة بطبيعة الحال.

الأداء:

يمكن أن يتأثر اختبار أداء المبرد بعدد من العوامل، كحرارة الطقس العام والغرفة. لكنّي حاولت الحفاظ على بيئة مستقرة وثابتة قدر الامكان لتحقيق أدق قراءة ممكنة. حيث تبيّن أن لهذا المبرد أداءٌ ممتاز. إذ وصلت درجة حرارة المعالج الى 64 درجة مئويّة بعد استبعاد حرارة الغرفة، فيما كانت 87.3 درجةً مئويّة اذا ما حسبنا حرارة الغرفة مع حرارة المعالج بطبيعة الحال.

الضجيج:

إنَّ مستوى الضجيج لأمرٌ مهم، تماما كأميّة الأداء والمظهر والتصميم وغيرها من العناصر الأساسيّة التي نلتفت لها في أيّ مبردٍ بشكل عام. حيث تسعى مختلف الشركات الى الموازنة بين الضجيج ودرجات الحرارة في مبرداتها المختلفة. لكنّي لاحظت ضجيجًا أكثير بقليلٍ من ضجيج المبردات الأخرى، حيث أن الضجيج الصادر عن Storm Castle 240RGB يبدو جليًّا أثناء الحمل أو الضغط الكامل في الجهاز.

حيث وصل مستوى الصوت الى 44 ديسبل في حالة الضغط الكامل، بينما ينخفض هذا المستوى ليصل الى 30.9 في حال الخمول. لكن يجدر الذكر بأنّ هذا الضجيج ناجم عن مروحتيّ المبرد بطبيعة الحال، حيث أن المضخة ظلّت هائدة طيلة الوقت دون احداث أيّ ضجيج يذكر.

Castle 240RGB

الخاتمة والإستنتاجات:

لا نختلف على أن شركة Deepcool لا تزال في مطلع مشاورها في سوق العمل، حيث أن اسمها لم يكتسح كثيرًا من الأسواق بعد مقارنةً بالشركات العاملية والمنافسة لها. إلا أن هذه الشركة الصينيّة تستمر في تقديم المنتجات المذهلة واللافتة للنظر والتي تسعى دائمًا الى تقديم امورٍ جديدة ومختلفة عمّا هو موجودٌ حاليًا.

وآخر هذه المنتجات كان المبرذد المائيّ Gamer Storm Castle 240GB، الذي بلغ سعره حوالي 125 دولارًا، شامل الكفالة التي تستمر حتّى ثلاثة سنين. وبصراحة، أرى أن هذا المبرد يتألّق ويتميّز من بين المبردات العديدة الأخرى، لا سيما تلك التي تدعم إضاءة الـ RGB.

وبذكر الإضاءة هذه، فإن مبرد Storm Castle، يعد من أفضل الخيارات للأجهزة التي يفضل مستخدموها أكبر قدرٍ من الإنارات الزاهيّة فيها.

وعلى أيّة حال، يظل أي منتجٍ ضمن حدود القدرات البشريّة، فلا شيء كاملٌ دون نقص أو سلبياتٍ جانبيّة، حيث أن الجوانب السيئة لهذا المبرد تتمثل في العدد الزائد من التوصيلات والكابلات مقارنةً مع غيره من المبردات، كما أن مروحتي المبرد هذا ليست بالهادئة كثيرًا، الى جانب المضخة نفسها التي أرى حجمها غريبًأ عن المألوف، لا سيما وأن كثيرًا منا اعتاد على أحجام متقاربة وشبيهة في المخضات.

وفي النهاية، لا يسعني إلا القول بأن المبرد المائي Castle 240RGB يعد، حسب رأيي الشخصي، واحدا من أفضل الخيارات التي تجمع بين الجماليات وقوة الأداء في أنظمة الحاسب الشخصي.

 

الإيجابيات

  • تصميم مدّهش لشكل المضخة.
  • دعم واسع لمختلف المعالجات المركزيّة، لا سيما الـ Threadripper
  • أداء حراريّ وكفاءة تبريد عالية.
  • مستشعر فائع السّرعة ومتناهي الدّقة.
  • ظام إضاءة RGB قابل للمزامنة.
  • مرفقات مختارة بعناية.

السلبيات

  • مضخة طويلة.
  • مروحتيّ المبرد ليست بالهادئة.
high quality
الوسوم
اظهر المزيد

Rami Al Aich

عربي تونسي الجنسيّة من مواليد 1992، ربّ عائلة مقيم في الخارج. خبرة 12 سنة في مجالات متعّددة على الأنترنت. محبّ لألعاب الفيديو والريّاضة الإلكترونيّة و أعشق ألعاب التصويب و المغامرات و أهوى الرّسميّة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق