مراجعات ألعاب الفيديو

مراجعة لعبة Middle Earth Shadow of War

تطل علينا لعبة Middle Earth Shadow of War بقصة جديدة نلعب فيها للمرة الثانية دور الشخصية الرئيسة Talion أو The Ranger كما يطلق عليه أعداءه من الأورك.

ومن المعروف أن السلسلة بجزءها الأول والثاني قد رسمت بشكل مسبق ملامح الهدف الأساسي للشخصية الرئيسة الذي يتمحور حول تصنيع “خاتم قوة” جديد و وضع حدٍ ونهاية لسيّد الظلام. إلا أن ذلك التحديد المسبق لملامح الهدف الأساسي للعبة لا يقصي الحبكات والقصص الجانبية أو الثانوية منها. حيث أرى أن كثيرًا من تلك القصص تصمد بشكل جيّد خلال اللعبة. كما أن الجزء الجديد يطرح الجوانب المفقودة من قصة شخصيتي Celebrimbor و Shelob حيث صار كل منهما يشكلان أكثر المواضيع أهمية في هذه اللعبة.

كما تقدم اللعبة شخصية الأورك المسمى “بروز” أو Bruz The Chopper الذي يتمتع بحسٍ فكاهي ونوع من الطيش ما يجعله شخصية محبوبة في اللعبة. حيث تم الكشف عن شخصية “بروز” لأول مرة خلال عرض اللعبة في حدث E3 المنفرط من هذا العام. كما أن هذه الصفات المضحكة والفكاهية التي يتمتع بها “بروز” تختلط مع جو اللعبة السوداوي والقاتم الذي يدور في عالمٍ شرير و بائس. و أولى طلبات هذه الشخصية من بطل اللعبة Talion كفيلة بالتأكد من أن هذا الأورك سيكون محبوباً بالنسبة للكثيرين.

تقوم لعبة Shadow of War، تماماً مثل الجزء السابق، بالجمع بين أسلوب سلسلة Assassin’s Creed وسلسلة ألعاب Batman المطور من شركة Rocksteady.

حيث تركز اللعبة على أسلوب التحرك السريع أو الـParkour. أمّا الخارطة التي تقدمها اللعبة فهي كبيرة وممتدة بشكل واسع، والمسافات بين البنايات موضوعة بدقة و بشكل جيّد ما يجعل كل قفزة تبدو وكأنها مدروسة بعناية. أمّا المدن في هذه اللعبة فتبدوا قاتمةً وموحلة ويخيّم عليها نوعٌ من الكئابة.

بالنسبة لأسلوب القتال المرتكز على السيف في لعبة Shadow of War، فإنه من الجلي أن هذا الجانب من اللعبة يشبه كثيراً أسلوب القتال المتّبع في سلسلة ألعاب Arkham الذي يتميز بالضربات المتتابعة على نمطٍ معيّن (Combos) وكذللك الضربات المرتدة (Counters). فبوضع هذا الأسلوب في لعبة Shadow of War يمكننا أن نرى أطراف الأعداء تقطّع وتتطاير هنا وهناك. وبالحديث عن قتل الأعداء، فإن هنالك ما يميز عمليات الاطاحة بضباط العدو الذين يتمتعون بمستويات عالية.

إذ أن قدرة الشخصية الرئيسية على إستجواب قوات أو وحدات Worm(وحدات الدودة بالعربي) يمكّنك من الإطلاع على معلومات تساعد في هزيمة خصمك مثل التعرف على نقاط الضعف لكل قائدٍ من صفوف العدو ما يتيح لك حشد جيشك ورسم خططك بشكلٍ مناسب بناءً على ما تملكه من تلك معلومات.

ويتضح أن الفريق المطور للعبة و المعروف بـMonolith قد استفاد من الجزء المنصرم من اللعبة (Shadow of Mordor) ما دفعه الى توسيع وتحسين أنظمة الجزء الجديد من اللعبة وتجنب تكرار القديمة منها. فمثلاً، قام الفريق المطور بتوسيع وتضخيم نظام الأعداء والمعروف بـ(Nemesis System) في هذا الجزء.

حيث أن هذا النظام له وقعٌ وتأثير أكبر على اللعبة وأسلوب اللعب بحد ذاته، فإطاحتي بمعسكرات الأعداء واستبدالها بجيشٍ أختاره أنا لم يبدو شيئاً ذا أهمية في البداية إلا أنني أدركت قيمته فيما بعد. ومن الأمور الأخرى هي مصادفتي لتنين في اللعبة حيث دارت معركة شرسة أنتهت بضربةٍ بالسيف على رأسه، إلا أن المفاجئة كانت بقدرة الركوب التنين والطيران به!

وبالنسبة للأسلوب العام في اللعب، فإن هذا الجزء من اللعبة يتمتع بنوعٍ من أسلوب الـRole-Playing أو ما يسمى بـRPG في مجال الألعاب. حيث أن هذا الأسلوب في اللعبة يتجسد بنظام شجرة المهارات والقدرات (Skill trees). وهذه القدرات يتم استحواذها من خلال كسب النقاط أثناء اللعب وهنالك عدد قليل من القدرات مرتبطُ بسير ومجرى القصة.

كما أنَّ هذه القدرات كثيرة و متعددة ما يتيح أساليب لعبٍ متنوعة. فمثلاً، توجد بعض القدرات “الإفتراسية” إن صح التعبير بحيث تناسب اللاعبين الذي يفضلون أسلوب التسلل والتخفي عن الأنظار. أمَّا بالنسبة لي، فلا أفضل هذا النوع من الأساليب. ولحسن الحظ، فإن اللعبة تتيح الأسلوب التهوري على حدٍ سواء.

تبدو اللعبة أكثر جمالاً أثناء الأسلوب السريع في اللعب. وإضافةً لذلك، فإن تصميم الحركات أو الـAnimations في Middle Earth Shadow of War يتمتع بسلاسة ونعومة عالية، فلا أجمل من مشاهدة عدوٍ يسقط من حافة سفح ومن ثم تدحرج جسده نحو الأسفل. والعكس صحيحٌ تماماً، فإن اللعبة قد تبدو “أقل جمالاً” أثناء الأسلوب البطيء في اللعب.

فلا أستطيع نكران الرسومات السيئة (Textures) التي صادفتها أثناء المهمات التي تستوجب أسلوب لعبٍ تسللي بطيء ما يشكل صدمةً بحكم أنها لعبةٌ تتمتع بميزانية كبيرة وبحكم أنها ايضا مندرجة تحت عنوان Middle-Earth الضخم. لكن لحسن الحظ، لا توجد أي مشاكل في تفاصيل ورسومات الشخصيات المختلفة .

وإجمالاً، يمكن القول أن اللعبة ليست الأجمل على الاطلاق لكن يمكننا في نفس الوقت ايضاً أن نتجاهل بعض مشاكلها التي قد تتناثر هنا أو هناك وذلك بأخذ حجم اللعبة ومداها في عين الإعتبار

و بالنسبة للصوتيات، فهنالك كثير من الأمور التي تميز التصميم الصوتي للعبة Middle Earth Shadow of War. حيث أن تصميماً مثل هذا يحصد تقييماً عالياً يتناسب بشكل مثالي مع سلسلة الأفلام المندرجة تحت عالم Middle-Earth وذلك بالأداء الصوتي الممتاز في اللعبة.

الإيجابيات

  • نظام القتال أكثر من رائع.
  • نظام Nemesis يضيف فوضى ودراما أكثر.
  • بناء الجيوش ومحاصرة الأعداء يقدم لحظات لا تنسى.

السلبيات

  • أحداث خارجة عن سياق القصّة.
  • تواجد سيء لنظام Microtransactions
أسـلـوب الـلـعـب - 8
المــحــتــوى - 6
الرســومــيــات - 7.5

7.2

جـيـدة

فكرة أن يطيح بك أحد الأعداء في مديان المعركة ليذكرك بهزيمتك هذه لاحقاً وقتما تصادفه مرة أخرى هي بحد ذاتها فكرة مهينة بعض الشيء، إلا أنها ممتازة من ناحية التصميم ومنظوره. فكل هذا يقود الى خلاصة مفادها أن عالم Shadow of War هو عالم حيوي ومتقلب من حين لآخر، حيث يدور ويتغير ولو كنت واقفاً بلا حراك.

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة