ألعاب الفيديومراجعات ألعاب الفيديو

مراجعة Life Is Strange 2: الحلقة الأولى

لا مفاجئة في أنّ لعبة Life Is Strange 2 مليئة بالقضايا الاجتماعيّة التي تلبس الثوب السياسيّ، وآخر حكاياها تتمحور حول أخوين لاتينييّن يجوبان الولايات المتحدّة في ظل حكم رئيسها دونالد ترامب.وتتسم القصة أيضًا بطابعٍ شموليّ وأقرب للواقع هذه المرّة، فتارةً تتطرق اللعبة لبعض المراجع الشهيرة أو كما يحبذ البعض تسميتها بـ Easter Eggs، كالتطرق للعبة Minecraft و The Last of Us والثقافة المعاصرة التي تشتهر بها الولايات المتحدة.

وفي الحلقة الأولى من اللعبة، بعنوان “طرق” أو Roads، فإن الأمور تبدأ بقصة مراهقةٍ عاديّة، لكنها تأخذ بالتطور لشيء ذا قيمةٍ أكبر. حيث تتمحور القصّة حول شخصيّة Sean Diaz، البالغ من العمر 16 عامًا، الى جانب أخيه Daniel ذا التسعة أعوام. حيث يجد كلاهما بأنّ حياتهما قد انقلبت رأسًا على عقب ما يدفعهما للهرب من مكانٍ لآخر، ولا أريد هنا الخوض بالتفاصيل تجنبًا لحرق الأحداث.

ومن تلك النقطة، تبدأ الشخصيتان رحلتهما في الساحل الغربيّ للولايات المتحدة، من خلال التنقل بين اماكن مختلفة، كـ Seattle و Oregon وغيرها. وتمتاز رسوميات اللعبة بجودةٍ جيّدة لا تقارب الواقع، إلا أنها تحوي تفاصيلًا كثيرة ودقيقة، الى جانب الافصاح عن كثيرٍ من جوانب الشخصيتين. إذ يمكن التعرف على ما يميّز كلًّا منهما. فمثلًا يمتاز Sean بموهبة العدو كما أنه فنّان موهوب ويعمل في متجرٍ تجاريٍ محليّ.

ويمكن القول أن الجزء الثاني من لعبة الحياة غريبة يمتاز بمدىٍ أوسع وأكبر، وتنوّع في القصة بدلًا من حصرها بين خانتين محدودتيّن. إذ أن مختلف القرارات ستؤثر على أخيك الأصغر. فالتصرفات غير المسؤولة كسرقة خيّمة وبعض الحلوة قد تؤثر سلبًا عليه، من خلال اكتسابه لهذه العادات السيّئة وغير الأخلاقيّة. الأمر الذي يعطي اللاعب حرية تحديد الشخصية التي يود الصاقها به.

وعلى الرغم من طبيعة التنقّل من مكانٍ لآخر في هذا الجزء الجديد من اللعبة، إلا أنّ هذه الأماكن تظل محددة، لكن اللعبة تنجح في تقديم انطباع السفر والتنقّل للاعب. فهنالك المناطق الغابيّة، وأخرى عبارة عن محطة وقودٍ قديمة، وفندقٍ صغير. وأتوقع أن تقوم اللعبة بتقديم مزيدٍ من الأماكن في الولايات المتحدة خلال الحلقات القادمة، مثل كاليفورنيا ونيفادا وكولورادو، وربما المكسيك في نهاية المطاف. ناهيك عن تغيّر المواسم والجو.

الحياة غريبة 2
وقلقي الوحيد خلال هذه الفترة بالنسبة للجزء الجديد من اللعبة هو الآلية التي ستقدم بها اللعبة الممثلين الثاويين. ففي الحلقة الأولى والحاليّة، تقدّم اللعبة شخصيةً واحدة تساعد الأخوين خلال رحلتهما، فمن المثير للاهتمام توقع اذا ما ستعود هذه الشخصيّة مرةً أخرى، الى جانب التساؤل حول الشخصيات الجديدة التي ستنوي اللعبة تقديمها وعددها في الوقت آنه.
وبصراحة، لا يمكن القول بأنّ Life Is Strange 2 لعبةٌ تقدّم قصةً جديدة كلّيًا، فقد رأينا مسبقًا قصصًا تتمحور حول العلاقة الأخويّة، كما في The Walking Dead و The Last of Us.

لكن الأمر الذي تختلف به هذه اللعبة هو تقديم عمق أكبر لهذه العلاقة الى جانب التصرفات الشقيّة والعاطفيّة بين الشخصيتيّن حيث تشعر اللاعب بمتانة هذه العلاقة، بالتالي أقرب للواقع والتصديق.

ونهايةً، يمكن اعتبار هذا الجزء من السلسة الوليدة مختلفًا بعض الشيء. حيث لم تعد هذه القصة حول مشاكل وقلق المراهقين، بل حول النجاة ومواجهة التحديات التي أصبحت واقعًا في الولايات المتحدة، كما أنها مبنيّة على نطاقٍ أوسع، وبيئة أكثر تفصيلًا الى جانب اتاحة حريّة اختيار مزيدٍ من القرارات التي قد تحمل بعض العواقب، وذاك دون ذكر أداء الممثلين الجيّد والافتتاحيّة المذهلة لهذا الجزء الجديد.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة