ألعاب الفيديومراجعات ألعاب الفيديو

مراجعة Soulcalibur VI

الوصف العام للعبة

  • إسم اللّعبة: سولكاليبر 6
  • موعد الإصدار: 19 أكتوبر 2018
  • المطوّر: Project Soul
  • الأجهزة: الحاسب الشّخصي ، أكسبوكس ون ، بلايستيشن 4
  • النّوع: لعبة قتال
  • أطوار اللّعب: طور لعب فردي، طور لعب جماعي

لا جدل في أنّ الفترة الأخيرة والحالية قد شهدتا عودةً محمودة وملحوظة لمختلف الألعاب القتاليّة، مثل Tekken 7 و Injustice 2 وكذلك Dragon Ball FighterZ، إلى جانب Street Fighter V الّتي لتزال تحتفظ بشعبيتها رغم الإنتقادات الحادّة الّتي وُجهت لشركة Capcom.

لكن المفاجئة الكبرى كانت بالإعلان الرسميّ عن الجزء الجديد من سلسلة سولكاليبر في حدث Game Awards عام 2017 من قبل شركة Bandai Namco، الأمر الذي وضع محبي هذه السلسة في حالة ترقب وتشوّق كبيرة.
لا نختلف ان قلنا بأنّ ألعاب القتال قد شهدت ركودًا في الماضي، لكن لحسن الحظ قد بدأت سلسلات من هذا النوع من الألعاب بالعودة الى المشهد بقوةٍ كبيرة. مثل Tekken 7 وحتى لعبة Dragon Ball FighterZ. لكن بلا شك أنّ لعبة Soulcalibur VI قد حققت عودةً محمودة بحكم غيابها الطويل عن الساحة، وذلك بتقديم التجربة الكلاسيكيّة المحسّنة، والتي تضم مختلف الشخصيات القديمة وتلك الجديدة بصورةٍ لا تسعد محبي سلسلة Soulcalibur فحسب، بل محبي ألعاب القتال ككل.

مواصفات التّشغيل:

    1. الدنيا:
      نظام التشغيل: ويندوز 7، 8.1 ، 10 (نسخة 64 بت).
      وحدة المعالج المركزي: i3-4160 أو ما يعادل ذلك.
      الذّاكرة العشوائيّة: 6 غيغابايت.
      كرت الرسوميات: Nvidia GTX 1050 أو أفضل
    2. الموصى بها:
      نظام التشغيل: ويندوز 7 ، ويندوز 8.1 ، ويندوز 10 (نسخ 64 بت)
      وحدة المعالج المركزي: i5-4690 أو ما يعادل ذلك
      الذّاكرة العشوائيّة: 6 غيغابايت.
      كرت الرسوميات: Nvidia GTX 1060 أو أفضل

ملاحظة: اللّعبة لا تحتاج الإتصال الدائم بالإنترنت.

ومن المثير للاهتمام ملاحظة أنّ هذا الجزء الجديد لا يقوم يتأدية دورٍ مكملٍ للسلسلة، بل يبدو وكأنّه إعاد إحياء السّلسلة برمّتها من جديد، حيث يحوي الجزء الجديد القصّة الرئيسيّة القديمة المتقاطعة ما بين Soul Edge و Soul Calibur، الى جانب القصص الفرعيّة لكل شخصيّة قتاليّة متوافرة.

ولعل من أبرز المزايا الجديدة هي تقديم الجزء الجديد من هذه اللعبة نوعيّن من طور القصّة، حيث يعرف الأوّل بـ Soul Chronicle و طور Libra of Souls. حيث يعمل يتمحور الأوّل حول جذور السلسلة بشكلٍ عام وقصتها الأصلية من خلال شخصياتها الشهيرة والكلاسيكيّة. حيث تعرض القصّة من خلال عدد من المشاهد السينمائيّة والحواريّة، حيث يختار اللاعب قصة الشخصية التي يختارها بطبيعة الحال.

كما يتسم الجزء الجديد هذا بالأسلوب الروائيّ في سرد القصّة بشكلٍ مركّز، حيث يتم استعراض القصّة من خلال المشاهد السينمائيّة والحوارات، خاصة في طور Soul Chronicle، فيما يتيح طور Libra of Soul للاعبين حريّة إنشاء الشخصيات التي يريدونها مع وضع قصّتهم التي يحدّدونها، حيث يتيح الطور عدد من  الخيارات الجيّدة من أجل تخصيص المظهر الذي يريده اللاعب قدر الامكان.

كما يمكن تحديد أسلوب قتال شخصية اللاعب وخلفيتّها. كما أن من الفرق بين هذا الطور وذاك الأوّل هو وجود خريطة يمكن استكشافها الى جانب بعض عناصر الـ RPG. ولعل من أفضل مفاجئات هذا الطور هو عمقه الجيّد، فهنالك عملتان يمكن شراء مختلف الأغراض بها.

حيث تعدّ عملة الذهب أو Gold عملة خاصة بهذا الطور، فيما يمكن استخدام عملة Soul Points بشكلٍ مفتوح لأي طور لعب، ويمكن طبعًا تحويل وتبادل العملتين. ويجدر الذكر أن لهذا الطور قصته الخاصة التي تبدأ بالتكشّف بعد الساعات الأولى من اللعب، كما يمكن للاعب اختيار عدد من المهام الجانبيّة ان اراد ذلك.

وبالعودة الى الخريطة الموجودة في هذا الطور، فإن من مزاياها السفر بين الأماكن المختلف التي تتيحها. حيث يجب أن يدفع اللاعب مبلغ لقاء كل رحلة من مكانٍ لآخر. كما أن السفر له مخاطره، حيث يمكن أن يتعرض اللاعب لهجوم بعض الأعداء ما يدفعه للتوقف لتصفية حساباته معهم.

وبصراحة، يمكن لي القول بأنني استمتعت بطور Libra of Souls بشكلٍ أكبر من طور Soul Chronicle. وذلك لعمقه من حيث تطوير وتخصيص الشخصية بجوانبها القتاليّة المختلفة، الى جانب الأنظمة الجديدة كنظام الطعام (Food System)، حيث يمكن لشخصية اللاعب تناول الأطعمة من أجل تحسين قدرتها القتاليّة وقدراتها الخاصّة بشكلٍ عام، وأشعر بخيبة أمل تجاه عدم امكانيّة استخدام شخصيات طور Libra of Souls في طور اللعب الجماعيّ، حيث يجب تخصيص شخصيّة أخرى مستقلة من أجل طور اللعب الجماعي.

وبصورةٍ عامة، أرى اسلوب اللعب في هذا الجزء بتمتع بجودة ممتازة. حيث أن نظام القتال فيها يظل بسيطًا من حيث سرعة التعلّم والاستيعاب، كما أن لكل شخصيّة قدراتها ومزاياها وأسلحتها وحركاتها الخاصّة ما يضفي تنوّعًا في أسلوب اللعب والقتال على حدٍ سواء، ما يزيد من الأسلوب التكتيكي من خلال قيام اللاعب بدراسة خصمه وقدراته وبالتالي تقرير الأسلوب الأفضل الذي يجب اتّباعه في اللعب للتغلب على الخصم. كما أن من مميزات أسلوب القتال في Soulcalibur VI هي خاصيّة Reversal Edge، وهي عبارة عن لحظة ما في المباراة يتم فيها تبطيء الزمن وحركة الخصمين لإعطاء اللاعب فرصة لاتخاذ قراره في ضربته المقبلة ضدّ خصمه بما يتناسب مع الموقف ما يضفي نوعًا من الحس الاستراتيجيّ وحرية الاختيار في أسلوب اللعب. كما يتيح اسلوب اللعب حريةً في التحرك، كالالتفاف حول الخصم أو تفادي الضربات أو تنفيذها بأكثر من طريقة، الأمر الذي يزيد من عمق أسلوب القتال. وقد اشكو من القوّة المفرطة لبعض الشخصيات، مثل شخصيّة Geralt و Nightmare، وعدا عن ذلك فإن كافة الشخصيات تمتاز بالتوازن الجيّد فيما بينها.

كما أن انتهاء اللاعب من قصتيّ طور Libra of Souls و Soul Chronicle لا يعني نهاية اللعبة، فهنالك خاصيّة أو طور يعرف بالـ Museum يحوي تشكيلة واسعة من المحتوى المختلف الذي يمكن فكّه وكسبه من خلال عملة Soul Points. الى جانبة اتاحة اللعبة امكانيّة التنافس مع لاعبين حقيقيين حول العالم من خلال مباريات وديّة أو حتى تنافسيّة ضمن طور اللعب الجماعيّ، حيث يكسب اللاعب خلال هذه المباريات رتبةً معيّنة ويبدأ من بعدها مشواره القتالي على سلم التنافس.


كما تقدّم اللعبة طوريّ Arcade و Versus اللّذان يضفيان مزيدأ من التنوّع على طرق اللاعب. وما يمتاز به هذا الجزء، عن غيره من ألعاب القتال، هو قدرة القتال باستخدام الأسلحة، كما أن القتال وحركاته تبدو سلسلةً للغاية ومتقنة التصميم، لا سيما وأنّ هنالك عوامل محددة تؤثر في أسلوب اللعب كطول الشخصيّة وسرعتها ومدى الضرر القادرة على احداثه.

ما يجعل من هذا الجزء، حسب رأيي الشخصيّ، جزءًا في غاية المتعة من مختلف الجوانب، إلى جانب وجود أسلوب الـ Reversal Edge الذي يقوم بوضع المباراة في حركةٍ بطيئة، وقد يكون هذا أمرًا مسليًا للبعض فيما لن يحبذه آخرون، لكنه يظل اختياريًا على أية حال.

أمّا الشخصيات، فالجوانب الأهم تكمن في قدراتها الخاصة والأسلحة التي تستخدمها. حيث ستختلف استراتيجيّة اللعب عند تغيير الشخصيّة، ما يعني أن فهم أسلوب لعب كلّ شخصية يتيح للاعب التفكير وتوقع حركات خصمه المقبلة. وبذكر الشخصيات، فإنّ هذا الجزء يستحضر عددًا من أفضل شخصيات السلسلة مثل Mitsurugi و Ivy و Siegfried، الى جانب تلك الجديدة، مثل Groh و Azwel، الى جانب شخصيّة Geralt من لعبة The Witcher، الأمر الذي اعتبره الكثير مفاجئة مفرحة. نهايك عن عددٍ من الشخصيات التي سيتم الحاقها بركب الشخصيات الحاليّة من خلال الإضافات أو DLCs، الى جانب اتاحة قدرة تخصيص الشخصيات، وآمل أن تقدّم اللعبة مزيدًا من الشخصيات المستوحاة من ألعاب وسلسلات أخرى، كما حدث مع شخصيّة Geralt.


تمتاز لعبة Soulcalibur VI برسوميات ممتازة، وذلك بفضل التفاصيل الموجودة في بيئات القتال والشخصيات على حد سواء، وكان بالامكان زيادتها على الشخصيات لكن لا تعد هذه بالمشكلة الضخمة. لكن الأجمل هو رسوميات المؤثرات في خضم القتال بين الشخصيات، حيث أنها تعج بالألوان والاثارة ما يزيد من حماس اللاعب خلال المباراة. كما أنّ التصميم الصوتيّ لا يقل جودةً عن الرسوميات، ويتضح ذلك من خلال حوارات ما قبل المباراة التي اتقنت كتابتها وتمثيلها الصوتيّ.

وبشكلٍ عام، أرى أن الجزء السادس من سلسلة Soulcalibur قد قدّم تجربةً عميقة فاقت كل توقعاتي، وذلك بنظام لعبها وقتالها المميز والاستراتيجي بصورةٍ أكبر مما سبق. كما أن وجود طوريّ قصّة، احدها يتيح بناء شخصية مستقلة للاعب، كانت اضافة محمودة ولفتةً رائعة زادت من عمق اللعبة واهتمامها بجمهورها.

 

الإيجابيات

  • أسلوب لعب حيوّي ومشوّق.
  • بسيطة وممتعة.
  • قدرات خارقة رائعة.
  • شخصيّة ممتازة.

السلبيات

  • قلّة الشخصيات.
  • بعض الشخصيات تمتاز بتصميم سيء.
  • كاميرا مربكة بعض الأحيان.
المــحــتــوى - 7
أسـلـوب الـلـعـب - 8
الرســومــيــات و الــصـوتـيـــات - 7.5

7.5

جـيدة

وبشكلٍ عام أرى أنّ المطورين قد أبلوا حسنًا في تقديم هذا الجزء الجديد من سلسلة سولكاليبر ، وذلك بأطوار اللعبة المتنوّعة والمختلفة، والشخصيات الكلاسيكيّة القديمة الى جانب تلك الجديدة وأسلوب اللعب الاندفاعي والمثير والمليء بالحياة، ضمن رسومياتٍ جميلة وأداءٍ سلس دون أيّ مشاكل تقنيّة تذكر. فإن أراد اللاعب لعبةً قتاليّة سريعة الوتيرة وممتعةً في نفس الوقت، فلا أظن أن هنالك خيارٌ أفضل، حاليًا، من لعبة سولكاليبر 6.

تقييم المستخدمون: 2.35 ( 1 أصوات)
الوسوم
اظهر المزيد