ألعاب الفيديومراجعات ألعاب الفيديو

مراجعة كول أوف ديوتي: بلاك أوبس 4

الوصف العام للعبة

  • إسم اللّعبة: كول أوف ديوتي بلاك أوبس 4
  • موعد الإصدار: 12 أكتوبر 2018
  • المطوّر: Treyarch
  • الأجهزة: الحاسب الشّخصي ، أكسبوكس ون ، بلايستيشن 4
  • النّوع: لعبة إطلاق نار من منظور الشّخص الأول
  • أطوار اللّعب: طور لعب جماعي، طور زومبي ، طور باتل رويال

هي لعبة فيديو من نوع تصويب منظور الشخص الأول و كثيفة اللاعبين على الإنترنت ولعبة بقاء تم تطويرها من قبل تريارك وسيتم نشرها بواسطة أكتيفجن. هي الجزء الرابع من سلسلة كول أوف ديوتي: بلاك أوبس تقع إحداثها في فترة ما بين بلاك اوبس 2 و بلاك اوبس 3.

بدأ تطوير اللعبة بمجرد الإنتهاء من بلاك اوبس 3. ولأول مرة قامت الشركة بالإستغناء عن طور القصة وأتخذت تضحية كبيرة بإستبداله بطور الباتل رويال الذي يحظى بشعبية كبيرة في الوقت الحالي، في حدث كشف اللعبة بتاريخ 17 مايو 2018 صرح الرئيس التنفيدي مارك لوميا بإن بلاك اوبس 4 ستعجب محبين سلسلة بلاك أوبس من أي جزء فاسلوب اللعب خليط بين الثلاثة أجزاء.

 

مواصفات التّشغيل:

    1. الدنيا:
      نظام التشغيل: ويندوز 10 (نسخ 64 بت).
      وحدة المعالج المركزي: Intel i3-4170 أو Intel i5 750 أو ما يعادل ذلك.
      الذّاكرة العشوائيّة: 8 غيغابايت.
      كرت الرسوميات: NVidia 650TI أو AMD R7 250x أو أفضل
    2. الموصى بها:
      نظام التشغيل: ويندوز 7 ، ويندوز 8.1 ، ويندوز 10 (نسخ 64 بت)
      وحدة المعالج المركزي: Intel i7-3820 أو ما يعادل ذلك
      الذّاكرة العشوائيّة: 8 غيغابايت.
      كرت الرسوميات: NVidia GTX 970 أو NVidia GTX 1060 3GB أو AMD R9 290x أو AMD RX 470

ملاحظة: اللّعبة تحتاج الإتصال الدائم بالإنترنت.

بسبب محرّك التطوير القديم برزت لي لعبة بلاك أوبس 4 عبارة على بلاك أوبس 3 من حيث الرّسوميات والقالب العامّ، وهذه كانت إحدى إنتقاداتي الكبرى تجاه هذا الجزّء الّذي أراه عبارة إعادة طهي فطور الأمس، ولكن هذا الإنتقاد لا ينقص ولا يخفي بأنّ هنالك تحسينات كثيرة ومزايا جديدة مرّحب بها، وياليتها حدثت مع بلاك أوبس 3 في المقام الأوّل.

لا أخفي عليكم بأنني كنت أحد المستائلين حيال افتقار الجزء الرابع من سلسلة بلاك أوبس لطور القصّة أو اللعب الفرديّ، حيث أنني، بصراحة، من عشّاق القصص في مختلف الألعاب، خاصة تلك التي تقدّمها سلسلة كول أوف ديوتي ، لدرجة أنني فكّرت في تجاهل هذا الجزء الجديد لهذا السبب، لكن هذا لا يعني أنني لا أقضي أي وقتٍ في طور اللعب الجماعي في أي لعبة، لكن افتقار هذا الجزء للقصة جعلني، في بادىء الأمر، أشعر كما لو كانت اللعبة تجربةً ناقصة وغير متكاملة.

لكن ما سبق ذكره بدأ في أخذ مجرى التغيّر عند صدور نسخة بيتا من اللعبة، حيث قررت أن اعطيها فرصةً وأجربها. وفعلًا، جائت تجربتي خلافًا لكافة توقعاتي، فلا زالت تجربة كول أوف ديوتي التقليديّة والمتكررة موجودة، إلا أنّها بدت أكثر نشاطًا وتجدّدًا في هذا الجزء الجديد.

لكن الأهم هو طور بلاك أوت ، وهو إسم طور باتل رويال الخاص بلعبة كول أوف ديوتي بلاك أوبس 4 ، حيث كان هذا الطور نقطة التحوّل بالنسبة لدي. إذ فاق، بكل صراحة، كافة توقعاتي، لدرجة أنني شعرت بأنّه تفوّق بشكلٍ ملحوظ على لعبة بلاير أنونز باتل غراوندز من عدّة جوانب، ودعونا نكون صريحن مع أنفسها هنا ونواجه الحقائق، إنّ نجاح كول أوف ديوتي بلاك أوبس 4 يتوقف على ورقة طور باتل رويال بلاك أوت.

حيث وبالرغم من بعض المشاكل المتفرقة هنا وهناك، إلاّ أنه يبدو متماسكًا وسلسًا جدًا من النّاحية التقنيّة رغم محدودية محرّط التطوير، وبالنسبة لي، وبعد تجربةٍ مطوّلة، فإنّي أرى طور بلاك أوت متفوقًا من حيث أسلوب اللعب التنافسيّ من بين مختلف ألعاب باتل رويال.

وبالنسبة للمركبات في طور بلاك أوت ، فيجب الاعتراف بأنّ فريق التطوير قد أدى بلاءً حسنًا في تطويرها وتصميمها، كما أنّ هنالك عددٌ وفيرٌ من الأسلحة والعتاد، إلى جانب أنّ كثيرًا منها يرتبط بذاكرة اللاعبين وتجاربهم، لا سيما بأسلوب التحكّم سريع الاستجابة والسّلس الّذي يعهده كل دارٍ بتفاصيل هذه السلسلة الطويلة.

كما أعجبني تصميم خريطة هذا الطور رغم أنّني لزلت أؤمن بأنّ عنصر الإستكشاف والغموض مفقود منها مع تواجد بعض الأمكان الفارغة الّتي كان من المستحسن إستغلالها بشكل أفضل. الخريطة ورغم إحتواءها على أشهر الخرائط في سلسلة كول أوف ديوتي بلاك أوبس 4 مع ربطها سويًا، إلاّ أنها وفّرت بدورها كثيرًا من المناطق العموديّة والمرتفعة المتنوعة، ما يحدّ من هيمنة القنّاصة خلال المباراة ويوفر بعض التغطّية للآخرين بصورةٍ عادلة ومتكفائة قدر الامكان. ناهيك عن إرفاق عنصر الزومبي في هذا الطور، ما يزيد من الشعور بالإثارة دون تعكير صفو أسلوب اللّعب أو إحداث مشاكل تقنيّة جانبيّة غير مرغوب بها.

وما أحبه ايضًا بخصوص طور بلاك أوت هي الحريّة الّتي يتيحها للاعب في إختيار الطّريقة الّتي يود إتّخاذها وإنتهاجها حسب ذوقه. فيمكن للاعب التوجه الى منطقة Nuketown لخوض اشتباكاتٍ عنيفة بحكم أنها منطقة يرتادها كثيرٌ من اللاعبين، أو يمكن انتهاج أسلوب مغاير تمامًا، وذلك من خلال الإبتعاد عن المناطق السّاخنة وبؤر الإشتباكات المستمرة، والتوجه الى مناطق أكثر هدوءًا ما يضفي خيار اللعب الاستراتيجيّ لؤلائك الّذين يحبون التريث وأخذ ما يكفيهم من الوقت طيلة المباراة.

أمّا بخصوص المشاكل، فالأداء كان أفضل من نسخة البيتا ولكن هنالك سقوط للإطارات بين الحين والآخر، إلاّ أنّني لم أواجه أي مشاكل أو أخطاء كبيرة من شأنها أن تفسد تجربة اللعب العامة. وطبعًا، من العدل القول بأنّ هذا الطور لا يعيد تغيير الهيكليّة العامّة لطور باتل رويال بصورةٍ كاملة وجذريّة، إلا أنها، على الأقل، لا تسعى لتقليد غيرها تقليدًا أعمى.
[twentytwenty]
[/twentytwenty] إذ أرى أنّ طور بلاك أوت هو الطور الذي أراده عشّاق السلسلة بشكلٍ دقيق، أمّا ما يمكن تحسينه هو نظام إدارة المخزون، وذلك يشمل العتاد الخاص باللاعب أو ذلك العتاد الذي يفتّش عنه في مناطق الخريطة أو من جثث الأعداء، حيث أفضل طريقة لعبة فورت نايت في هذا الجانب، بحيث يظهر كل شيء على الأرض تارةً واحدة، ما يتيح للاعب سرعةً كبيرة في إنتقاء ما يريده بشكلٍ واضح.

كما أن هنالك بعض الرسوميّات الّتي لا تزال بحاجة الى تحسيناتٍ جانبيّة من أجل إبرازها بشكلٍ أفضل وأجمل مع صعوبة تحديد هويّة وماهيّة الأسلحة من بعد، كما يمكن لي أن أقول بأنّ خريطة طور بلاك أوت لا تحمل الرسوميّات الأفضل على أية حال، وذلك يعود طبعًا لمحدودية محرّك التطوير الّذي أتمنى أن يتم تغييره مع الأجزاء القادمة ما إذا أرادت شركة أكتيفيجن أن تخطوا خطى أفضل مع سلسلة كول أوف ديوتي.

وبذكر الخرائط، فإنّ اللّعبة تحوي 14 خريطة، 4 منها معروفة وتم تصميمها من جديد، الى جانب خريطة Nuketown، الغنية عن التعريف، والتي سوف تصدر في الشهر المقبل (نوفمبر). ويجدر الذكر أن كافة الخرائط تمتاز بسلاسة مطلقة في اللعبة، ورسوميّاتها جميلة ومصممة بشكلٍ متّزن وعادل لكلا الفريقيّن عمومًا.

وإنّ أردت أن أشكو من شيءٍ بخصوص هذا الجانب فهو عدد هذه الخرائط، إذ توقعت عددًا أكثر بقليل لا سيما وأنّ أربعةً من مجمل الخرائط ليست جديدةً بشكلٍ كامل.

وعدا عن ذلك، فلا يزال طور اللعب الجماعيّ يحمل السمات الرائعة التي يتوقعها اللاعب في أي جزءٍ من سلسلة كول أوف ديوتي. إذ يتّسم بالسلاسة وسرعة الوتيرة من حيث أسلوب اللعب، كما أن الأسلحة مصممة بشكلٍ ممتاز، حيث أرى أنّ الفريق المطوّر قد وفّر ما كان يريده اللاعبون بشكلٍ دقيق وكامل، ولحسن الحظ، لا وجود لأيّ بدلات خارقة تتيح الركض على الجدران أو الجري بسرعاتٍ مجنونة، فكل الاثارة على سطح الأرض ولا سواها.

كما أنّ طور اللعب الجماعي يقدّم ميّزة التخصّص، وهي عبارة عن آلية يتم من خلالها تخصيص شخصيات محددة للاعب، بحيث تمتاز كل شخصيّة بقدراتٍ مختلفة عن غيرها تكسبها أسلوب لعبٍ خاص ومميّز، ما يتيح بعض التنوّع من حيث ذوق اللاعبين وأساليب لعبهم التي يفضلونها. واستيائي الوحيد هو قلّة أطوار اللعب الجديدة، فليس هنالك الا طور جديدٍ يدعى Heist، أما عدا عن ذلك فتبقى التجربة المعهودة غير مختلفة.

أمّا محتوى الزومبي، والتي تشتهر به سلسلة كول أوف ديوتي بلاك أوبس ، فإنّي أراه الأكبر على الاطلاق. إذ توفّر اللّعبة ثلاثة قصصٍ مختلفة في هذا الطور، والقصة المفضلة عندي تدعى IX. إذ تدور احداثها في روما داخل حلبة صراعٍ مملوءة بشخصيات الزومبي المرعبة الذين يأتون من كل حدبٍ وصوب، كما أنّ الرّسوميات في غاية الروعة. والقصتيّن المتبقيتيّن لا تقلان أهميّة كثيرًا عن IX.

فكلّها تمتاز بنفس التجربة السلسلة والمثيرة، وقد يرى البعض أنّ إفتقار التغيير الجذري لهذا الطور هو أمرٌ سيء، لكني أرى أن بقاء طور الزومبي بتجربته الكلاسيكيّة التجربة الأمثل دائمًا، ناهيك عن المحتوى الجيّد خلال فترة الاصدار لوحدها، فإنّ مزيدًا من القصص قادمة بكل تأكيد.

الإيجابيات

  • طور لعب جماعي تقليدي محكم.
  • طور باتل رويال بلاك أوت بجودة عالية.
  • طور زومبي ثري وممتع.
  • أسلوب لعب سلس.
  • أداء صلب عمومًا.

السلبيات

  • محرّك التطوير قديم.
  • رسوميات غير متقدّمة.
  • محتويات إضافيّة مدفوعة.
  • غياب طور اللّعب الفردي.
المــحــتــوى - 9
أسـلـوب الـلـعـب - 7.5
الرســومــيــات و الــصـوتـيـــات - 7.5

8

جيــدة

بشكلٍ عام، أرى أن لعبة كول أوف ديوتي بلاك أوبس 4 تمثّل التجربة الأفضل من حيث اللعب الجماعي من بين جميع أجزاء السلسلة بسبب التحسينات والإضافات الجديدة مع توفّيرها لخرائط ممتازة، إلى جانب ثلاثة خرائط أو قصص منفصلة ومذهلة من حيث أسلوب اللعب والرسوميّات في الطور الزومبي، والأفضل من ذلك هو طور بلاك اوت الذي فاق كل التوقعات، بسلاسته وشساعة الخريطة، ما يجعل هذه العناصر مجتمعة العامل الرئيسيّ في جعل هذا الجزء الأفضل في تاريخ السلسلة بدون منازع مع بعض العيوب الّتي ليس لها تأثير سلبي على تجربة اللّعبة عمومًا.

تقييم المستخدمون: 3.32 ( 7 أصوات)
الوسوم
اظهر المزيد