ألعاب الفيديوشروحات الألعاب

باتلفيلد 5 : شرح أطوار اللعب في نمط الأونلاين

مع صدور لعبة باتلفيلد 5 للمتشركين في خدمة Origin Access ، نبدأ على بركة الله سلسلة شروحات باتلفيلد 5 لنغطي لكم كافة جوانب اللّعبة.

واليوم نقدم لكم أولى الشروحات للعبة باتلفيلد 5 من خلال التطّرق لنمط اللّعب الجّماعي الّذي يتطلّب الإتّصال بشبكة الأنترنت للعب مع الآخرين.

وإليكم شروحات أطوار اللّعب المختلفة في باتلفيلد 5 أونلاين:

  • طور الإحتلال:

يتطلب هذا الطور قيام الفريق بالتعاون من أجل السيطرة على أكبر قدرٍ من النقاط ضمن معركةٍ ضروس بين 64 لاعب في خريطة واسعة.

  • طور العمليات الكبرى:

يقدّم الطور تجربةً روائيّة قويّة متمثلة بخليطٍ من الخرائط وأطوار اللعب المختلفة، بحيث تحوي المباراة الواحدة من هذا الطور 4 أيام، إذ تمثل كل جولة يومًا كاملًا.

يؤثر كل يوم أو جولة على مجريات المعركة وظروف وموارد كل فريق، سواء سلباً أو ايجابًا، في الجولة التي تلي الأولى، وهكذا دوليه، ويعتبر هذا الطور طورًا مطوّرًا ومبنيًا وفق الطور الأساسي الذي قدّمته لعبة باتلفيلد 1 ، والذي كان يعرف بالعلميات، بحيث أصبح الآن أكثر اتّساعًا وتنوّعاً من ذي قبل.

من الأطوار الثناويّة الّتي يوفرها طور العمليات في وفقًا لأيّام المعركة:

  • Airborne: يقتصر طور Airborne على فريقٍ مهاجم ينتشر في الخريطة من خلال هبوطٍ مظليّ من الطائرات المتعاقبة، حيث يتعيّن على لاعبي الفريق المهاجم باحضار المتفجّرات والاندفاع نحو أهداف العدو وتفجيرها.
  • Conquest Assault: يشابه هذا الطور ذاك الأوّل، عدا أن كافة النقاط تكون تحت سيطرة فريقٍ واحد، فيما يتعيّن على الآخر بالاندفاع نحو هذه الأهداف وانتزاع سيطرتها من خصمه، ما يضفي على هذا الطور عمقًا استراتيجيًّا وفعاليةً لقرارات الفريق وسلوكياته أثناء القتال.
  • Final Stand: قد لا يخطىء المرء في وصف هذا الطور بأنّه طور شد الأعصاب في لعبة باتلفيلد V ، حيث يعتمد بصورةٍ كبيرة على تعاون أفراد الفريق وذلك لأنّ هذا الطور لا يسمح بإعادة الانتشار أو Respawn عند موت أحد اللاعبين، حيث يتعيّن على هذا الأخير مشاهدة باقي لاعبي فريقه الأحياء في مواجه فريق خصمهم. ويتم تفعيل هذا الطور في حال تعادل الفريقين في آخر جولات طور العمليات الكبرى.

هذا ويذكر أن هذا الطور متواجد في الأصدار الأساسيّ للعبة، ولكن سيلتحق بركب خدمة Tides of War، بحيث تطاله التحديثات والاضافات مع مرور الوقت، ولا شكّ أن هذا الطور هو أكبر ميّزة يتألّق بها هذا الجزء الجديد من سلسلة باتلفيلد.

  • طور الخطوط الأمامية:

عد هذا الطور خليطًا بين طوريّ Conquest و طور Rush، وكذلك طور Obliteration الذي قدّمته لعبة باتلفيلد 4. حيث يرتكز الطور على وضع الفريقيّن في معركةٍ للسيطرة على سلسلة من الأهداف المتّصلة ببعضها البعض.

بحيث يبدأ كلا الفريقين بالسيطرة على هدفٍ واحد لكل فريق كلّ مرة، ومن ثم ينتقلان نحو الهدف الذي يلي انتهاءً بالهدف الأخير، حيث أن الفريق الذي يسيطر على هذا الهدف سيكسب فرصة تعريض مركز الفريق الخصم للخطر وامكانيّة زرع المتفجرات داخله، ما يسبب بخسارةٍ للفريق الخصم، إلا في حال تمكّن من تعطيل المتفجرات بطبيعة الحال.

  • طور الإختراق:

طابق هذا الطور تمامًا طور العلميات الموجود في باتلفيلد 1 ، حيث يتعيّن على الفريق المهاجم السيطرة على عدة قطاعات يمتلكها الفريق المدافع، حيث يجب على الفريق المهاجم الاستمرار في السيطرة على القطاعات حتى الوصول للقطاع الأخير والسيطرة عليه حتى ينال النصر في المباراة.

هذا الطور ستيوجب على الفريق المهاجم إفتكاك المناطق من الفريق المدافع وإجباره على التراجع. على المدافعين إنشاء خطوط دفاعية حصينة من أجل صد هجمات العدو الشرسة و عدم جعل المناطق تسقط في أيديهم.

  • طور السيطرة:

يعتبر هذا نسخةً مصغّرة لطور الإحتلال، بحيث يمتاز بوتيرة لعب أسرع، ورقعة أصغر، ما يفتح فرص المواجهات قصير المدى بين اللاعبين، والهدف يكمن في السيطرة على أكبر قدر من الأهداف حتى تصل نقاط الفريق الخصم الى 0، ما يتسبب بخسارته.

  • طور إبادة الفريق:

وهو طور بسيط، بحيث يتطلب على الفريق التعاون للإطاحة بأكبر قدر ممكن من لاعبي الفريق الخصم قبل قيام الأخير بذلك. والجدير بالذكر أن هذا الطور يحوي خاصيّة التحصينات أو Fortifications، ما يضفي على هذا الطور لمسة تغييرٍ جيّدة غير مسبوقة.

أخيرًا ترقبوا المزيد من الشروحات للعبة باتلفيلد 5 بدايةً من اليوم ، هذا وإنتظروا مراجعتنا للعبة في المستقبل القريب. الجدير بالذكر بأنّ اللعبة ستصدر في 20 نوفمبر 2018 على كافة الأجهزة عالميًا، ولكن النسخة الفاخرة تُخوّل لك تجربة اللّعبة مبكّرًا.

وللمزيد من التفاصيل إطلع على الأخبار التّالية:

باتلفيلد 5: تعرف على الفرق بين نسخ اللعبة

باتلفيلد 5 : إستعراض كامل للخرائط الرئيسية

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة