مراجعات هاردويرهاردوير

مراجعة المعالج المركزي إنتل كور Intel Core i9-9900K

لا جدل في أنّ شركة Intel قد حافظت على هيمنتها في سوق المعالجات المركزيّة طيلة العقد الماضي من الزمن، ولكن بدأت الأمور بالتغيّر والتقلّب عندما أصدرت شركة AMD سلسلة معالجات Ryzen الجديدة، الى جانب الجيل الثاني منها والمنوي اصداره عمّا قريب.

وفي المقابل، حاولت Intel جاهدةً استعادة هيمنتها السوقيّة بكافة الوسائل الممكنة، إذ ركّزت الأخيرة على توجيه اهتمامها نحو سوق الـ Streaming والـ Content Creation اللذان يتطلبان قوّة لا يستهان بها من حيث معالجة المعلومات، إذ أرادت شركة Intel تقديم معالجاتٍ قويّة لهذا الجانب ضمن أسعارٍ مقبولة.

إذ كانت المعالجات الجديدة ذات الثماني أنوية (Cores) الخطوة الأوليّة لذاك الهدف، وها نحن الآن نشهد تعاقب الجيل التاسع من معالجات Intel.

وإنّه لمن الجدير بالذكر بأنّ شركة Intel تواجه تحدّيًا حقيقيّاً في الشروع بتصنيع معالجاتها الجديدة بتقنيّة 10nm، وهذا يعني أنّ معالجات الجيل التاسع لا تزال ضمن فئة 14nm ، الى جانب إحتوائها على معماريّة Coffee Lake السابقة، لكن مع بعض التحسينات مقارنةً مع المعماريّة الموجودة في معالجات الجيل الثامن.

كما ستدمج الشركة تقنيّة أو قطعة التبريد المعروفة بـ TIM على الجيل التاسع من معالجاتها، ما يساهم بدوره في تقليل درجات الحرارة لا سيما في ضوء وجود عددٍ زائد من الأنويّة.

يجدر الذكر أيضًّا بأنّ معالج i9-9900K يحتوي على نواتيّن ناشطتين بسرعة 5Ghz، وذلك على النقيض من معالج i7-8086K الذي احتوى على نواةٍ واحدة من فئة non-AVX، الذي تطلب تدخّلًا يدويًّا للوصول الى سرعةٍ مماثلة.

سنقوم بإلقاء نظرة قريبة على معالج شركة Intel الجديد Core i9 9900K.

أودّ لقت الانتباه الى احدى المزايا الغريبة والمثيرة للاهتمام لمعالج Core i9-9900K، وهي أسلوب تغليفه الجديد وغير المألوف من شركة Intel. حيث يأتي “صندوق” المعالج، ان صح التعبير، على شكلٍ أشبه بالكرة ذات 21 سطحًا كما لو كان نردًا، وهذا الشكل يسمى Dodecahedron بالإنجليزيّة.

أمّا من حيث الجانب التقنيّ، فيدعم معالج i9-9900K ذاكرة RAM من فئة DDR4 بسرعة 2666MHz، على الرغم من دعم لوحات الأمّ الجديدة لسرعات تصل الى 4000MHz وأكثر بقليل، أما المزايا المتفرقة الأخرى فتشمل دعم هذا المعالج لذاكرة Intel الجديدة المعروفة باسم Intel Optane وكذلك أقراص SSD الجديدة Intel Optane SSD ، ناهيك عن كونه أول معالج قادر على الوصول الى سرعة 5GHz.

أيضًا من الأمور المهمّة الّتي يجب التعقيب عليها بخصوص هذا المعالج هي التنويه الى أنّه قد صمم بصورةٍ موجّهة ومناسبة لمختلف مهووسي عالم الحاسوب والتعديلات، إذ يحوي هذا المعالج على ثماني أنوية (Cores) ، و 16 مسار للمعالجة (Threads).

كما يحوي تقنيّة HyperThreading بشكلٍ حصريّ دون بقيّة معالجات الجيل التاسع، ويتمتع المعالج بـ Base Clock تصل الى 3.6Ghz وبخاصية التعزيز (Turbo) تصل السرعة إلى 5Ghz. وذلك الى جانب احتوائه على 2MB من L3 cache لكل نواة.

فيما يصل جهده الكهربائيّ الى 95W TDP، وإذا ما قارنّاه مع معالج i7-9700K سنجد بأنّ الأخير يحوي 1.5MB من L3 cache وجهد كهربائيّ مُماثل، وكلاهما يحويان طبقة تبريد TIM الى جانب قابليّة تثبيتهما على Socket من فئة LGA1151.

يجب التنويه الى أنّ معظم اللوحات الأمّ ستحوي على Multipliers بترددات مختلفة، الأمر الذي قد يؤثر على قراءات الأداء العالم للمعالج. والمراجعة هذه تمّت من خلال استخدام إعدادات المصنع أو Default على اللوحة الأمّ مع RAM من فئة DDR4 بتردد 2133Mhz.

  • تجارب الإختبار على مستوى التشفير (Encoding) و التصيير (Rendering) :

  • إختبار الحرارة:

  • إختبار الأداء في بعض الألعاب

نعيد ونذكّر بأنّ النتائج المعروضة أمامكم هي مجرّد أرقام تقريبيّة، وتختلف على حسب إختلاف ظروف التجربة والمكوّنات والتّعاريف إلخ…

وبناءً على ما تقدّم، يمكن القول صراحةً بأنّ شركة Intel قد نجحت أخيرًا بطمر الفجوة بينها وبين بشركة AMD من خلال مواكبة ما قدمته الأخيرة من حيث قوّة المعالجات وعدد أنويتها، وذلك ضمن السوق التقليديّ للمستهلك العادي.

ما يعني بأنّ كل من هواة الألعاب، وصنّاع المحتوى ومهووسي التعديلات وكسر السرعات لديهم الآن خيارٌ مناسب من شركة Intel، حيث يقدّم هذا الخيار ثماني أنوية، و 16 مسار للمعالجة ما يجعله منافس لمعالج Ryzen 7 2700X، ولكن لا يمكن الإنكار بأنّ معالجات Ryzen لا تزال تتفوّق، من حيث إختيار المستخدمين، في مجال البرامج التي تتطلّب تقنيات سريعة مثل Multithreading و Multicore، فيما تتربع Intel على عرش مجال الألعاب في الوقت الراهن.

أمّا من حيث القراءات والمقارنات الموجودة، فإنّ تفوّق معالج i9-9900K قد بدى واضحًا مقارنةً مع معالج Ryzen 7 2700X، الى جانب تفوّق كلّ من معالجيّ i7-9700K و i7-8700K على معالج AMD آنف الذكر، حيث يوجد معدّل تفوق لصالح معالجات Intel يصل الى 40% في الألعاب التي ترتكز على قوّة المعالج المركزيّ، وذلك بـدقّة 1080p .

وبالعودة الى معالجات Intel آنفة الذكر ، فإنها تتشابه في بعض الأمور، ولعل من أبرزها معدّل استهلاك الطاقة، حيث كلّها تمتاز بمعدل مشترك ومماثل، كما تبدو درجات الحرارة فيها مناسبة وغير مرتفعة وذلك بفضل تقنيّة التبريد TIM، الخاصّة بمعالج i7-9700K.

وقد ترتفع درجة الحرارة هذه أكثر بقليل في معالج i9-9900K لا سيما عند استعمال خاصيّة HyperThreading أثناء استعمال مبرّدٍ هوائيّ من الفئة العاديّة. فيما كان كسّر سرعة هذا المعالج ليس بالأمر السهل نظرًا لأنّ معدّل TDP يصل الى 95W، حيث يعتبر معدّلًا محدودًا وبالتالي لا يريد الكثيرون المخاطرة والتلاعب بهذا المعدل الكهربائيّ.

أما من حيث السعر، فقد بلغ سعر معالج i9-9900K حوالي 550 دولارًا أمريكيًّأ، ما يعطيه سعرًا منافسًا في السوق الحاليّ، لكن هذا لا ينفي صفة الأسعار المرتفعة التي إمتازت بها شركة Intel مقارنةً مع AMD.


لكن من المثير للاهتمام أنّ معالج i7-9700K يجسّد خيارًا أكثر مرونةً من حيث السعر، لا سيما اذا أراد المستخدم أداءًا متّزنًا وجيّد بين الألعاب وصناعة المحتوى، كبرامج الفيديو والتصميم وما شابهها، وطبعًا لا ننسى بأنّ معالج Ryzen 7 2700X يظل أيضًا خيارا رائعًا لمن له ميزانيّة محدودة.

بالنسبة لنا معالج i9 9900K هو عبارة على معالج Ryzen 7 2700X بقوّة أداءه في الإستخدامات المتعدّدة + معالج i7 8700K بقوّة أداءه في الألعاب ، فإذا تريد كلا القوّتين مجتمعتين في قوّة واحدة فمعالج Intel Core i9 9900K هو أفضل خيار حاليًا ما إذا كنت لا تبالي بسعره.

وفي الأخير، نرى أنّه من المستحسن الإنتظار إلى حين إنخفاض سعره، ولعلّ وعسى أيضًا بأنّ الجيل القادم من معالجات Ryzen سيكون له كلمة أيضًا، وقد ينافس معالجات Intel الجّديدة من حيث القيمة مقابل المال.

الأداء - 10
الإستخدامــات - 9.5
الخــصائص - 9.5
القــيمة مقابل المال - 6

8.8

جـيد

وبشكلٍ عام، يتضح لنا بناءً على كلّ ما تقدّم أن معالج Core i9-9900K يتوّج منتصراً من حيث الأداء في مختلف الجوانب التقليديّة كالألعاب وبرامج صناعة المحتوى، لكن مقابل سعرٍ مرتفعٍ عن المعدل العاديّ. فيما يمتاز معالج Core i7-9700K بسعرٍ أقل لكن دون وجود خاصيّة HyperThreading، لكنّه يظل خيارًا معقولًا وجيّدًا لكثيرٍ من المستخدمين نظرًا لسعره وتفوقه الملحوظ على معالج Core i7-8700K، لا سيما في مجال الألعاب.

تقييم المستخدمون: 2.42 ( 3 أصوات)
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة