ألعاب الفيديومراجعات ألعاب الفيديو

مراجعة لعبة Ace Combat 7: Skies Unknown

الوصف العام للعبة

  • موعد الإصدار: 18 يناير 2019
  • المطوّر: Bandai Namco Studios
  • الأجهزة: الحاسب الشّخصي ، أكسبوكس ون ، بلايستيشن 4
  • النّوع: لعبة طائرات حربية
  • أطوار اللّعب: طور لعب فردي , طور لعب جماعي

كلنا نعلم التاريخ الطويل لشركة Bandai Namco مع سلسة Ace Combat، التي رأت النور لأوّل مرة بجزئها الأول Ace Combat Zero: The Belkan War، والتي اصدرت على منصّة Playstation 2 عام 2006.

حيث واصلت الشركة تطوير هذه السلسلة على منصات مختلفة، فكان هنالك Ace Combat 6 للـ Xbox 360 و Ace Combat: Infinity وغيرها. لكن الأمور تتجذر بصورةٍ أعمق من ذلك وصولًا لعام 1995، فكان هنالك Ace Combat و Ace Combat 2 وكذلك Ace Combat 3: Electrosphere على منصّة Playstation الأولى. ومن ثم جائت أجزاءٌ أخرى تباعًا على منصة Playstation 2 وغيرها.

 

مواصفات التّشغيل:

    1. الدنيا:
      نظام التشغيل: ويندوز 7 ، ويندوز 8 ، ويندوز 10 (64 بت)
      وحدة المعالج المركزي: i3-7100 أو أفضل.
      الذّاكرة العشوائيّة: 4 غيغابايت.
      كرت الرسوميات: GTX 750Ti أو أفضل
    2. الموصى بها:
      نظام التشغيل: ويندوز 10 (نسخ 64 بت)
      وحدة المعالج المركزي: i5-7500 أو أفضل
      الذّاكرة العشوائيّة: 8 غيغابايت.
      كرت الرسوميات: GTX 1060أو أفضل

ملاحظة: اللّعبة لا تحتاج الإتصال الدائم بالإنترنت.

أما الآن، فتسطر السلسلة مرحلةً جديدة في تاريخها وذلك بصدور لعبة Ace Combat 7: Skies Unknown، التي تقدّم ما يعشقه اللاعبون في هذه السلسلة، كأسلوب المعارك الجويّة سريع الوتيرة والدراما المشوّقة.

حيث تتمحور اللعبة في عالمٍ وهميّ ودول خياليّة مليئة بالسياسة وما شابهها، حيث يقوم اللاعب بقيادة عدد من الطائرات الحربيّة الموازية بشكلٍ كبير للطائرات الحربية المستعملة من قبل كثيرٍ من الدول في الوقت الحاضر. وتدور أحداث القصة في عام 2019 الذي يشهد حربًا بين دولتيّ Osean و Erusea، حيث يقوم اللاعب باللعب بشخصيّة Trigger أحد طياريّ دولة Osean في  سرب طائرات يدعى Mage. وأرى أنّ قصة هذا الجزء تعتبر الأفضل في تاريخ السلسلة.
من حيث أسلوب اللعب وغيرها من العناصر المهمة، فإنّ هذا الجزء يتفوق بصورةٍ كبيرة ويقدّم تجربةً رائعة، تمامًا مثل التجربة التي يتمناها أي محبّ لهذا النوع من الألعاب. فاللعبة تتفوق من حيث الرسوميات والصوتيات، وهذا يتضح في الانفجارات وأصوات محركات الطائرات المزلزلة، الى جانب الصواريخ الحراريّة والرشاشات الثقيلة التي تخترق أدرع طائرات العدوّ كما لو كانت ورقًا.

وتقدّم اللعبة تجربة اللعب الفرديّ من خلال طور القصّة، وتجربة اللعب الجماعي من خلال طور الـ Multiplayer. وأرى ان كلا الطورين يمتازان بمتعة كبيرة وتشويق بصورةٍ متساوية. ففي طور اللعب الفردي، يقوم اللاعب بخوض مهمة تعليميّة تعرّف اللاعب بأساسيات اللعبة وما يتوجب عليه معرفته عنها.
وقبل كلّ مهمة، تقدّم اللعبة معلومات مقتضبة حولها، بحيث يطّلع اللاعب على الأهداف الواجب اتمامها في المهمة المقبلة، بحيث يشعر اللاعب كما لو كان جزءًا من القصة وسط تجربة سينمائيّة ممتازة بين المهمّات. وقبل الشروع في المهمّة، يمكن للاعب اختيار الطائرة التي يريد وتخصيص أسلحتها كذلك، حيث يجب أن يقوم اللاعب بتخصيص الأسلحة بصورةٍ تناسب طبيعة المهمة من أجل ضمان أفضل المخرجات، ويجب على اللاعب الاختيار بصورةٍ صحيحة، إذ لا يمكن تغيير أسلحة الطائرة وسط المهمة. كما يمكن تحسين أداء الطائرة ومعدّاتها. كما أن هنالك شركة مهارات – Skills Tree – يقوم اللاعب من خلالها بفكّ مختلف القدرات والطائرات.
أمّا النقطة السلبية الوحيدة في اللعبة هي التمثيل الصوتيّ، وهنا أخص الذكر بالعبارات وآلية اخراج الحوارات بين الممثلين، حيث أرى أنه كان من الممكن تقديم تمثيلٍ صوتيّ أفضل بقليل وأكثر واقعية مما تقدمه اللعبة، لا سيما وأن القصة بأكملها تروى من خلال المشاهد السينمائيّة.

وطور اللعب الجماعي (Multiplayer) يمتاز بمتعة كبيرة بقدر تلك التي يقدمها طور القصة الفرديّ. حيث يمكن للاعب أن يختار الطائرة التي يريد ويخصصها تمامًا مثلما يريد في طور القصّة، بل يمكن له أيضًا أن يسمي طائرته بالصورة التي يريد. ويمكن أيضًا التواصل مع لاعبي الفريق والخصوم باستعمال الـ Mic أو باستخدام نظام المراسة الموجود في اللعبة.

ويمتاز طور اللعب الجماعيّ بلحظات مثيرة وممتعة للغاية، لا سيما في المواجهات قصيرة المدى بين مختلف الطائرات ومحاولة تفادي بعضها البعض. ويوجد طوريّ Battle Royale و Team Deathmatch، والحد الأقصى يكون حتى ثمانية لاعبين، وكنت أتمنى أن يكون هذا الحد أكبر بقليل.
أمَّا ما أراه ناقصًا في اللعبة فسيكون مزيدًا من أطوار اللعب الجماعيّة، كتلك التي تخلق أساليب لعب دفاعيّة لقريقٍ ما وأخرى هجومية لفريق آخر، بحيث يكون هنالك هدف معيّن مركزيّ لهذا الطور. أما عدا عن ذلك، فأرى أن المطورين قد قدموا لنا تجربةً فريدة وممتازة في لعبة Ace Combat 7، فالإضاءة والرسوميات الجويّة، كالغيوم وأجسام الطائرات، تمتاز بتفاصيل في منتهى الجمال والدقة، الى جانب التصميم الصوتيّ المذهل والواقعي، وذلك يشمل الموسيقى أيضًأ. هذا ويذكر أنّ الذين طلبوا اللعبة بصورةٍ مسبقى سيتسنى لهم فرصة الحصول على نسخة مجانيّة من Ace Combat 6.

الإيجابيات

  • تصميم بصري وسمعي رائع
  • تحكم سلس ودقيق.
  • طور قصّة ممتاز وثري.
  • أطوار لعب جماعية تنافسية وحماسية.

السلبيات

  • التمثيل الصوتي سيء.
  • لا يوجد دعم للغة العربية
المــحــتــوى - 9
أسـلـوب الـلـعـب - 9
الرســومــيــات و الــصـوتـيـــات - 9

9

رائــعة

وفي النهاية، أرى أنّ Ace Combat 7: Skies Unknown قدمت تجربة القتال الجويّ بأفضل صورها وسط متعة رائعة من حيث أسلوب اللعب ورسوميات مذهلة ذات تفاصيل ومؤثرات جميلة ولافتة. كما أن أسلوب اللعب يمتاز بسرعة استجابته وسلاسته، الى جانب وجود قدرٍ كبيرٍ من الاثارة فيه. فسواءً أراد اللاعب الاستمتاع بتجربة القصة أو بطور اللعب الجماعي، فإنّ هذه اللعبة لن تخيّب الآمال مطلقًأ.

تقييم المستخدمون: 4.55 ( 1 أصوات)
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق