ألعاب الفيديومقالات الألعاب

باتلفيلد V: لا وجود لميزة بريميوم

رسميا لعبة باتلفيلد V تستغني على نظام المحتويات المدفوعة “بريميوم” ، و البديل هو ميزة الدعم الحي المجانية “Tides of War” طيلة عمر اللعبة.

اليوم سوف نسلط الضوء على النظام الجديد الذي سيطرأ على لعبة باتلفيلد 5 من حيث المحتويات الإضافية بعد إطلاق اللّعبة.

صراحةً، لا جدل في أن كل من شركة EA و أستوديو DICE قد تركا شريحةً واسعة من اللاعبين متشوقين قبيل الاعلان الرسميّ عن لعبة باتلفيلد 5 قبل بضعة أيامٍ قليلة. وعند الكشف عنها من خلال الإعلان الرسميّ، بدا كل شيءٍ رائعًا، وذلك من خلال أسلوب اللعب الذي يبدو سلسًا وفيزيائيًا أكثر من ذي قبل، الى جانب نظام التحصين “Fortification System” الذي لم نشهده من قبل والذي من شأنه أن يقدم تجربة لعبٍ أكثر استراتيجية مقارنةً مع العنواين السابقة من سلسلة Battlefield.

Battlefield 5

من جهة أخرى، أكدت دايس بأنّ الدعم للعبة باتلفيلد V سيكون ضخمًا للغاية من حيث المحتويات، وسوف يدوم لفترة طويلة جدًا.

إلاَّ أنَّ الذي تركني مندهشًا بصورةٍ أكبر هو الحديث عن آلية تقديم المحتوى المستقبلي لهذه اللعبة من خلال ما سميَ بـ Tides of War ، والتي تعني بالعربي إمتداد إو مد الحروب. حيث تعتبر هذه الأخير الطريقة الجّديدة الَّتي سينتهجها أستوديو DICE في ضخ الدعم الحي إلى عالم اللعبة من حيث المحتويات الإضافية كالخرائط والمهام والاسلحة وغيرها من الأمور الجديدة، وهذا كله سوف يكون مجّاني للجميع.

battlefield 5 premiumوإن ما سبق يعني رسميا غياب خدمة البريموم أو تذكرة الموسم المدفوعة من لعبة باتلتفيلد V. وذلك بعد موجة الإنتقاد الحادّة التي تعرض لها هذا النظام بسبب إحداثه لشرخٍ واسع أدى لتقسيم قاعدة اللاعبين بسبب محتواه المدفوع. ومن هنا، يمكن القول بأن السلسلة إتخذت منعطفًا ضخمًا بتقديم كافة المحتويات المستقبليّة، عدى عن تلك التجميلية طبعًا، بصورةٍ مجانيّة لكافة اللاعبين.

الأمر الذي لا يسعد اللاعبين فحسب، بل يضع كميةً ملحوظة من الضغط على الشركات المنافسة مثل Activision الشهيرة بسلسلة Call of Duty، ما يشكل بدوره منافسةً أشد شراسةً عن ذي قبل بين الشركتيّن العملاقتيّن.

وبدون أدنى شك، تكسب شركة EA فرصةً ذهبيّة عند عدم مسّها بقاعدة اللاعبين وفصلها بالمحتويات المدفوعة، حيث أن الاصدار المنتظم لمزيدٍ من المحتويات من شأنه أن يحافظ على وتيرة وأعداد اللاعبين، كما سيزيد من اهتمامهم باللعبة خاصةً في طور اللعب الجماعيّ.

وللمرء أن يتخيّل عكس ذلك تمامًا في حال وجود ما يفصل اللاعبين كالمحتوى المدفوع، وأفضل مثال على ذلك الألعاب السابقة من سلسلة باتلفيلد.

هذا النظام الجديد هو عبارة على خدمة دعم حي ومتواصلة وطبعا مجانية بالكامل، حيث سوف يتم طرح فصول او مواسم تمتد لأسابيع، وفي كل موسم يتم تقديم محتويات جديدة. وهذا الأمر شبيه بنظام المواسم الذي تتبعه لعبة Fortnite.

وفي إطارٍ آخر، صرّح أستوديو DICE برغبته في جعل Battlefield 5 “لعبة مفاجِئةً للجميع بشكلٍ غير متوقّع”، وما يعنيه المطوّرون هنا هو نيّتهم في ضخّ مزيدٍ من المحتويات المجّانيّة التي من شأنها أن تزيد من حماس اللعبة وتجربتها العامة، وذلك يشمل، حسب نظرتهم، مزيدًا من المهام ذات الطابع الروائي، ومحتويات جديدة كليًا وأسلوب لعبٍ يأخذ في التطور على المدى البعيد، ولا يظل جامدًا بصورةٍ متكررة ومقيتة. وبهذا، لا يسع على المرء إلا أن يتوقّع أعداداً أكبر من اللاعبين مقبلةً على هذه التجربة الجديدة والمجّانيّة في محتواها المستقبليّ.

كما يتطلع المطورون نحو دمج قصصٍ شاملة ذات طابعٍ روائي بطوّر اللعب الجماعيّ. وإن هذا الهدف قد سبق وأن تطرق له الأستوديو، لكن الأعين الآن ترمي صوّب تجربةٍ أكثر اتساعًا وشمولًا، حيث ستبدأ اللعبة عند صدورها بالتطرق الى سقوط أوروبا أوائل الحرب العالمية الثانيّة، حيث سيتم الاستعانة بالعامل الروائيّ لتحسين تجربة اللاعبين وربطهم باللعبة بصورةٍ اكبر وبشكل عاطفيّ، لا سيما وإن عنصر القصّة يعد العامل الأساسي الذي يدفع اللاعبين نحو التمسّك بأي لعبةٍ تحوي هذا العنصر حتى انهائها بشكلٍ كامل. وعليه، ستقدم لعبة Battlefield 5 ذات الدافع الذي سيضمن بقاء اللاعبين لأطول فترةٍ ممكنة.

Battlefield 5

ومن أبرز الأحداث أو المهام المقرر البدء بها عند اطلاق اللعبة سوف تتمحور حول معّركة Narvik في النرويج، والهدف وراء ذلك هو جعل اللاعبين يطلعون على مزيدٍ من تفاصيل الحرب العالميّة الثانية ومن زوايا مختلفة.

ومن الصحيح أن التجربة المرحة تعد الأولويّة القصوى لأيّ لعبة Battlefield، إلا أن المطورين يرون في باتلفيلد 5 فرصةً جيّدة في تثقيف اللاعبين عن هذه الجوانب في الآن ذاته.

battlefield 5 premiumوبصورةٍ عامة، ستقدم خدمة Tides of War تجربةً مترابطة للعبة Battlefield 5، كما سيتم تقديم نظام تقدم أو Progression System جديد كليا وعميق يتيح للاعبين فرصة تشكيل شخصياتهم حسب اذواقهم الخاصة، حيث يشمل ذلك المركبات والجنديّ والعتاد الخ… كما ترتكز هذه الخدمة على ثلاثة أعمدة أساسيّة، ألا وهي War Stories، أي طور القصّة، و طور الـ Coop والذي أطلق عليه اسم Combined Arms وكذلك التجربة التنافسيّة في طور اللعب الجماعيّ، وكلها تشكل اطارًا يمنح اللاعبين مكافئات مرضيّة ومختلفة.

وفي النهاية، يمكن القول أنه سواء نجحت هذه اللعبة أم لا من حيث الجانب السابق ذكره، فإنه لا يمكن الإنكار باّنّه من المرجح أن شركة EA قد قامت بوضّع خريطة طريقٍ تحمل الأفكار الصحيحة والصائبة. فإن كان بمقدور المطورين تطبيق فكرة التجربة الروائيّة وحرصهم على تحديث اللعبة بصورةٍ منتظمة، فإن هذا الجزء من اللعبة سيرتقي الى مستوىً جديد ليصبح منافسًا للعناوين الضخمة مثل “أوفرواتش” و “ليغ أوف ليجندز” وذلك من حيث أعداد اللاعبين والدعم المستمر دون الاعتماد على أي محتويات مدفوعة بعد الاصدار الرسميّ بطبيعة الحال.

وبإختصار، يمكن لي أن أقول بأن لعبة باتلفيلد 5 ستمثل الإختبار الأكبر والحقيقي لفريق DICE ليثبت جدارته في تحقيق كل ما سبق ذكر بالطريقة الصحيحة والايجابية.

وشخصيا، ارى بأن نظام الدعم الحي لباتلفيلد V خطوة اكثر من رائعة، ولكن مع بعض التحفاظات، منها كم سننتظر لنرى الفصل تلو الآخر، هل كل شهرين أو 3 اشهر او كل نصف سنة أو اكثر..؟ فعلاً أتمنّى من دايس أن تفي بوعدها على النحو الصّحيح.

أخبرونا أنتم الآن عن آرائكم عن هذه الخطوة الجديدة و هل ترون فيها دفعة إيجابية لصالح اللعبة أم لا؟


مزايا جديدة في باتلفيلد V كفيلة بتغيير أسلوب لعبك

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق