أخبار عالمية

“يوتوبيا” أحمد خالد توفيق ممسرحة

حين صدرت رواية "يوتوبيا" (ميريت/ 2008) للروائي المصري الراحل أحمد خالد توفيق (1962-2018)، لاقت صدى كبيراً بين قراء الخيال العلمي بل وأدب الديستوبيا، فالرواية على العكس من عنوانها تصوّر لحظة مخيفة من مستقبل الناس في القاهرة.

تقع أحداث الرواية عام 2023، وتظهر مصر وقد تحوّلت إلى طبقتين، الأولى بالغة الثراء ومحاطة بسور يحرسها من سكان الطبقة الثانية، وهم مثال للفقر والعشوائيات والصراع من أجل البقاء.

يقرّر شاب من الأثرياء كسر الملل بصيد شاب من شبرا وقتله مع أصدقائه، فعادة صيد الفقراء تصبح جزءاً من الحياة بين العالمين.

يستلهم المخرج المسرحي محمود عبد العزيز نص توفيق هذا في عرض يحمل عنوان "يوتوبيا" يقدّم على خشبة مسرح "رومانس" وسط القاهرة في أربعة عروض اليوم وغداً، بواقع عرضين يومياً الأول يبدأ عند الخامسة والثاني عند الثامنة مساء.

عبد العزيز يقدّم العمل مع فرقته "فن محوج"، وكانت قدّمت "يوتوبيا" في مطلع الشهر في الإسكندرية، في نص أعدّه إلى المسرح الكاتب إسماعيل إبراهيم.

قدّمت "فن محوج" منذ تأسيسها عام 2014، أعمالاً لفتت الأنظار إليها مثل "تراب الماس" و"هيبتا" و"سوف أحكي عنك" وغيرها، متبنية شعار "عودة إلى جمهور الفن عامة، وإلى المسرح خاصة"،

يذكر أنه ومنذ رحيل الروائي المصري أحمد خالد توفيق في نيسان/ أبريل 2018، والذي يُعد أحد الكتّاب العرب القلائل الذين اشتغلوا على أدب الرعب والفنتازيا والخيال العلمي، جرى اقتباس رواياته إلى المسرح أكثر من مرة ومن قبل فرق مسرحية شابة، أي الفئة التي لطالما كانت من قرائه.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق