أخبار عالمية

تغريدة عنصرية ضد صلاح والشرطة البريطانية تحقق

كشفت الصحف البريطانية عن فتح الشرطة البريطانية في مدينة "ميرسيسايد" تحقيقاً حول تغريدة عنصرية موجهة لنجم بطل أوروبا فريق ليفربول الإنكليزي، المصري محمد صلاح، والتي تُعتبر مخالفة أخلاقية في بريطانيا ويُعاقب عليها القانون.
وفي هذا الإطار، كشف موقع "بي بي سي"، في تقرير نشره، عن فتح الشرطة البريطانية في مدينة "ميرسيسايد" تحقيقا رسميا للتحقق من تغريدة عنصرية ضد المهاجم المصري محمد صلاح، شوهت صورته في بريطانيا.

واعتبرت الشرطة أن هذا التصرف هو بمثابة جريمة كراهية، وأشار أحد متحدث شرطة "ميرسيسايد" في هذا الإطار: "شرطة ميرسيسايد مُدركة للتغريدة الهجومية المنشورة المرتبطة بلاعب ليفربول وتم تناقلها من الناشطين، وسيفتح تحقيق في الأمر".
وأضاف المُتحدث باسم شرطة "ميرسيسايد": "جرائم الكراهية بأي شكل كانت لا يمكن التسامح فيها، وهؤلاء الذين يستعملون الإنترنت لاستهداف الآخرين والذين يرتكبون جريمة جنائية مثل جرائم الكراهية، عليهم أن يعرفوا أنهم ليسوا تحت سقف القانون".
وتشير التقارير إلى أن ناشر التغريدة التي تتضمن رسما مسيئا لصلاح، والتي تم حذفها في وقت لاحق، هو شخص يرجح أنه من مشجعي نادي إيفرتون، غريم ليفربول في المدينة الشمالية، ما دفع النادي الأزرق إلى تأكيد إدانته لأي شكل من أشكال العنصرية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق