أخبار عالمية

رئيس الوزراء التونسي يقدّم أوراق ترشحه لانتخابات الرئاسة

قدّم رئيس الوزراء التونسي وزعيم حزب "تحيا تونس"، يوسف الشاهد، اليوم الجمعة، أوراق ترشحه لانتخابات الرئاسة التي ستجري الشهر المقبل، ليكون واحداً من أبرز المنافسين على المنصب في سباق يُتوقع أن يشهد تنافساً قوياً.
وتأتي الانتخابات المبكرة التي ستجري في 15 سبتمبر/أيلول عقب وفاة الباجي قايد السبسي، أول رئيس‭‭ ‬‬منتخب ديمقراطياً في تونس، الشهر الماضي.
وكان الشاهد قد أعلن أمس الخميس ترشحه لانتخابات الرئاسة، وذلك قبل يوم من غلق باب الترشح. وقال أصغر رئيس وزراء تونسي في مؤتمر لحزبه "تحيا تونس": "فكرت جيداً وقرّرت الترشح لمنصب رئيس الجمهورية".
ويجب ان تثبت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات ترشيح الشاهد، وهو مهندس زراعي يبلغ الثالثة والاربعين. ومن خلال ترشّحه لهذا المنصب يقول الشاهد انه يريد الانفصال عن النظام القديم "وإعطاء الأمل لجميع التونسيين وبخاصة للشباب" بأن بامكانهم ان يكونوا "في مناصب مهمة في الدولة".
وحزب "تحيا تونس"، الذي تأسس في بداية السنة، أصبح يملك ثاني كتلة في البرلمان بعد "حزب النهضة. وتراجعت شعبية الشاهد في الأشهر الأخيرة بسبب صراعات أجنحة وصعوبات واجهت حكومته في حل مشكلتي البطالة والتضخم.
وبدأ الجمعة الفائت تقديم الترشيحات للانتخابات الرئاسية المبكرة في مقر "الهيئة العليا المستقلة للانتخابات" في العاصمة التونسية. وتعلن الهيئة العليا للانتخابات في 31 أغسطس/ آب على أبعد تقدير، أسماء المرشحين النهائيين. وتبدأ الحملة الانتخابية من 2 إلى 13 سبتمبر/ أيلول، وبعد يوم الصمت الانتخابي، يدلي الناخبون بأصواتهم في 15 سبتمبر، على أن تعلن النتائج الأولية للانتخابات في 17 سبتمبر، بحسب برنامج الانتخابات الذي أعلنه للصحافيين رئيس الهيئة العليا للانتخابات نبيل بفون.
ولم يتم تحديد موعد الجولة الثانية التي يفترض أن تجري، إذا تطلب الأمر، قبل 3 نوفمبر/ تشرين الثاني، وفق رئيس الهيئة العليا للانتخابات.
(رويترز، فرانس برس)

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق