أخبار عالمية

“البيت الفني للمسرح”: بين “المتفائل” والكوميديا

تتركّز معظم الفعاليات الثقافية سواء في رمضان أو خلال أيام عيديْ الأضحى والفطر في العالم العربي على الحفلات الغنائية والموسيقية والعروض المسرحية بشكل أساسي، بهدف استقطاب العائلات إليها بغرض التسليه والترفيه.

لا تسعى الجهات المنظّمة إلى تغيير برنامج هذه المواسم، مع ملاحظة أن أغلب ما يتم تقديمه يغلب عليه البعد التجاري، مع استثناءات قليلة. في هذا السياق، أعلن "البيت الفني للمسرح" عن عرض اثنتي عشرة مسرحية خلال أيام عيد الأضحى في القاهرة والإسكندرية ومدن محافظة البحر الأحمر، بعضها نتاجات جديدة للمسارح الحكومية وأخرى أقدم لكنها عُرضت مرات عديدة خلال الأعوام الماضية.

تُفتتح العروض عند السابعة من مساء الإثنين المقبل، بـ"المتفائل" على خشبة "المسرح القومي" في العاصمة المصرية من إعداد وإخراج إسلام إمام عن رواية "كانديد" لفولتير، التي تتحدث عن خروج الشخص من مكان ضيق إلى عالم واسع ليكتشف حياة مختلفة تماماً عما علّمه أستاذه وأهله.

وتقدم "فرقة مسرح الطليعة" عرضين في مقرّها، الأول "نوح الحمام" من تأليف وإخراج أكرم مصطفى، وتدور أحداثه في إحدى قرى الصعيد حول شخصية يتحوّل غيابها إلى أسطورة قبل أن يتغيّر مجرى حياتها كلياً، والثاني "يوم أن قتلوا الغناء" من تأليف محمود جمال حديني، وإخراج تامر كرم، ويتناول صراعاً بين شقيقين، في رحلة البحث عن سبب الوجود وسر الكون.

أما "فرقة مسرح الغد"، فتعرض مسرحية "الحادثة" من تأليف لينين الرملي، إخراج عمرو حسان، في قالب كوميدي حول شاب مريض يحتجز فتاة في بيته ظناً منه أنه يحبها، فيحاول الضغط عليها بأساليب مختلفة من التخويف والقهر لإخضاعها لهذا الحب.

إلى جانب "بيت الأشباح" من تأليف وإخراج محمود جمال حديني، و"مترو" من تأليف محمد فضل وإخراج عادل رأفت، ومسرحيتي الاطفال "رحلة الزمن الجميل من تأليف وأشعار يحيى زكريا وإخراج محمد نور و"زهرة اللوتس" من تأليف طارق مرسي، وإخراج محمد حجاج، و"أوبريت "ست الدنيا" من تأليف وأشعار بلال إمام، إخراج ميدو آدم، و"أوبرا بنت عربي" من تأليف ياسمين فرج، إخراج هشام علي.

أما في الإسكندرية، فيقدّم على خشبة "مسرح بيرم التونسي" عرض "ميمي ومامي حكايات السندباد" من تأليف وألحان محمد مصطفى وإخراج أحمد السيد. وفي الغردقة، تُعرض مسرحية "ولاد البلد" من تأليف مصطفى سليم وإخراج محمد الشرقاوي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق