مراجعات ألعاب الفيديو

مراجعة إضافة Destiny 2 Shadowkeep

نقدم لكم اليوم مراجعة إضافة Destiny 2 Shadowkeep :

أطلق ستوديو Bungie طور جديد “Shadow Keep” للعبة Destiny 2، السلسلة التي قد عانت كثيراً، وقد واجهت بدايات صعبة، ولكن شق الاستوديو طريقه للخروج وتخلوا عن العمليات الشرائية داخل ألعابهم، وبنوا أساس جديد للسلسلة، حتى وإن كانت بعض عناصر الأساس الجديد قد وُضعت على عجل.

سوف تستمر Shadow keep في التطور، ذلك أسلوب Bungie بعد كل شيء، وهو الأن موجه إلى عشاق الماضي بدلاً من التطلع إلى المستقبل.

أصبحت Bungie بارعة في إعادة استخدام المحتوى القديم، حيث تم استخدام (The Moon) وإعادة بنائها بشكل أساسي من Destiny 1، والأعداء الجدد (The nightmares) هم نفسهم الأشرار المعتادين والمكررين مع ضباب أحمر حولهم.
أنا أعلم أن الكثير من اللاعبين لن يهمهم ذلك ولكنه أزعجني كثيراً، خاصة أنه طوال دورة حياة Destiny 2 لم تعطنا Bungie أية شيء جديد أو مثير للاهتمام. حتى أنه خلال السنة الأولى من إصدارها تم إضافة نوع واحد فقط من الأعداء “Dogs” مما دفع اللاعبين إلى التساؤل عن مدى أهمية إصدار Destiny 2 خاصة وأن الاستديو قد أصدر قصة جديدة للجزء الأول “Taken King and Rise Of kingdom”.

ومع احتدام النقاش بين جمهور السلسلة فإن الكثير منهم مازال يلعب Destiny 2 بشغف وأنا أحد أولئك اللاعبين أيضاً. سلاسة وجودة أسلوب اللعب هو ما يجذبني إليها، وذلك سلاح استديو Bungie السري، فعلى الرغم من أنهم لم يصلوا إلى التركيبة الصحيحة لألعاب الـ MMO والحزم الإضافية إلا أنهم يعرفون كيفية صنع لعبة أكشن ممتازة. وShadow Keep لم تتخلى عن تلك الميزة أيضاً، بل إن بها الكثير من التعديلات لجعل اللعب أكثر متعة.

أنا حقاً في حيرة من أمري فيما يتعلق بإعادة استخدام المناطق التي كانت موجودة في الإصدارات القديمة في الجزء الجديد مرة أخرى، ولكن إحقاقاً للحق فإن منطقة “The Moon” لم تأخذ حقها الكافي في الإصدارات السابقة. إنه شعور ممتع التجول مشياً على الأقدام أو بمركبتك، كما أن فصيلة النحل الموجودة في “The Moon” مميزة، حيث ان انفاقهم المظلمة والشعور المقلق أثناء تجولك بها مثير جداً ويعد من أفضل إبداعات فريق مصممي Bungie. يعد “The moon” منطقة خصبة لإظهار إبداعات التصميم على الرغم من أن بعض المناطق الأخرى المعاد استخدامها لم تكن بنفس الجودة.

طور القصة في Shadow Keep ليس بجودة قصة Forsaken السابقة، فهناك الكثير من الغموض والتساؤلات والمهمات المحيرة، كما أن الأعداء الجدد ليسوا بمستوى تميز الأجزاء السابقة، والأعداء الرئيسيين إما سحرة عمالقة أو أعداء قد قاتلتهم في الأجزاء السابقة.

إن كانت Shadow Keep أول تجربة لك مع سلسلة Destiny فإنك قد تشعر بالإعجاب عند رؤيتك لشيء جديد، ولكن بالنسبة للاعبين القدامى الذين قطعوا مناطق اللعبة ذهاباً وإياباً فإن الأمر ليس بتلك الإثارة. كما أن تنقلك عبر المجموعة الشمسية لهزيمة “The Nightmares” ممل ولم يعجبني، أبقني في “The Moon” قدر المستطاع، إنها منطقة رائعة. قد يبدو التنقل بين النجوم اعتذار من Bungie عن قلة المحتوى في الجزء الأول من Destiny والحاجة إلى البدء من جديد في Destiny 2.
اللعبة لديها الكثير لتتعلمه فيما يتعلق بالمفاهيم الأساسية للتنقل. أريد أن أكون قادراً على تحديد موقعي على الخريطة وإنشاء دليل لطريقي، كما أن المهام أصبحت في قائمة منفصلة بدلاً من سرعة الوصول إليها عبر زري L2/LT والي كان بإمكانك الوصول إليها في أي وقت أما الآن عليك التصفح خلال القوائم من أجل الوصول إليها، وهذا أمر محبط.

لا تفهموني بشكل خاطئ حيث أن معظم تلك الشكاوى بسيطة وليست بالأمر الجلل، فإن طور القصة في Shadow Keep ممتع من البداية حتى النهاية، ونظام التقدم في اللعبة أفضل من السنوات الماضية بكثير حيث تتم مكافئتك لمجرد اللعب وليس لإنهائك مهام معينة، كما أنني كنت أحصل على الغنائم بكثرة، كما أن نظام الدروع الجديد “Armor 2.0” مميز وأفضل من ذي قبل، ولأول مرة أهتم بنوع الدرع الذي أرتديه.

هناك نظام Season Pass جديد كلياً (مثل ألعاب Fortnite وDauntless) مع نظامين إما مجاني وإما مدفوع، ولكن من المحير وجود Season Pass للعبة لم يمر عليها وقت كبير، ولكنه ممتع فيحتوي على مناطق جديدة، وسنستمر بتغطية أية season pass سيتم إصداره لـ Shadow Keep خلال السنوات القادمة.

لا تزال Bungie تفاجئنا من جميع النواحي (الجيد منها والسيء) فعلى الرغم أن طور قصة Shadow keep لا يضاهي تميز Forsaken ولكن التحديثات للعام الثالث من Destiny 2 قد ساعدت في توازن الأمور. وعلى الرغم من ضعف طور القصة إلا أني ما زلت مستمتع باللعبة وفي انتظار المزيد من أستوديو التطوير.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق